Tuesday , 16 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

هارون: مخطط لنشر الفوضى وإسقاط النظام بالسيطرة على جنوب كردفان

الخرطوم 5 مارس 2012 — كشف والي جنوب كردفان، أحمد هارون، عن ما قال انه سيناريو لنشر الفوضى والدفع نحو انهيار في البلاد للإطاحة بنظام الحكم عبر مخطط عسكري وراءه أصابع أجنبية تنفذه دولة الجنوب.

حاكم جنوب كردفان أحمد هارون
حاكم جنوب كردفان أحمد هارون
وقال هارون في صالون الراحل سيد أحمد خليفة السبت، إن الهجوم العسكري الكبير الذي شارك فيه الجيش الجنوبي مع مقاتلي «الحركة الشعبية» على منطقة بحيرة الأبيض في ولايته ورعاية دولة الجنوب لتحالف الجبهة الثورية، وصدور مذكرة توقيف من المحكمة الجنائية الدولية بحق وير الدفاع الفريق الركن عبد الرحيم محمد حسين، لم يأت صدفة ،لكنها أحداثا متزامنة في إطار مخطط لنشر الفوضى وإسقاط الحكومة.

وكشف ان السلطات وضعت يدها على وثائق وحازت على معلومات موثقة حول المخطط الذي يجري تنفيذه في ولايته لا يستهدف الولاية وإنما يرمى لإسقاط الخرطوم عبر السيطرة على جنوب كردفان والزحف العسكري منها إلى العاصمة للإطاحة بنظام الحكم، كما حدث في ليبيا عندما استولى الثوار على بنغازي وانطلقوا منها حتى بلغوا طرابلس وإسقاط نظام العقيد معمر القذافي.

وأكد هارون أن الحكومة منفتحة على أي حل سياسي للمطالب والحقوق في منطقة جبال النوبة لكن السيناريو الجاري حاليا لا صلة له بالمطالب والحقوق وقضية الجبال،ورأى أنه لا يوجد مناخ متوفر حاليا لعملية سياسية ،لكن ذلك ليس مستحيلا وتابع”الظروف غير مهيأة لعمل سياسي”.

وأفاد أن ولايته نالت 1.2 مليار دولار من القرض الصيني وضمانا بملغ 360 مليون دولار ،وتشهد تنفيذ اكثر من 2500 كيلومتر من الطرق وأكبر محطة لتوليد الكهرباء غير المائي في الفولة.

وأضاف هارون أن الجيش الشعبي في الجنوب ليس له مصلحة في فك ارتباطه مع قوات الحركة الشعبية في جنوب كردفان، ولذلك يسعى الى الاحتفاظ بهم،مشيرا إلى أن أبناء النوبة يشكلون عماد الجيش الجنوبي ويحفظ التوازن القبلي.

ورفض الرد على اتهام حاكم اقليم كردفان السابق عبد الرسول النور له بالانفراد بإدارة الولاية، واعتبر عبد الرسول “أخ كبير” وما صدر عنه “نيران صديقة”.

وقال المتحدث باسم القوات المسلحة، العقيد الصوارمي خالد سعد، الذي تحدث في الصالون إن الجيش يملك زمام المبادرة في ولاية جنوب كردفان بعد ما دحر هجوما كبيرا من المتمردين بدعم من الجيش الجنوبي في بحيرة الأبيض ،واستطاع حصار المتمردين في مناطقه محدودة وأوقف مخططهم للزحف.

وأضاف أن الأوضاع في جنوب كردفان تحت السيطرة الكاملة للقوات المسلحة ويتحرك المتمردون في جيوب،وتفلتات أمنية آخرها أمس في الطريق بين أبوكرشولا ورشاد.

Leave a Reply

Your email address will not be published.