Tuesday , 16 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الجامعة العربية تبادر بحل للأزمة الانسانية فى جنوب كردفان والنيل الازرق

الخرطوم 14 فبراير 2012 —طرحت الجامعة العربية مبادرة للمساهمة في دعم ومعالجة الأوضاع الإنسانية في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، بالتنسيق مع الحكومة السودانية، والأمم المتحدة، والاتحاد الأفريقي.

لاجئين سودانيين بولاية جنوب كردفان - الأمم المتحدة - بول بانكس
لاجئين سودانيين بولاية جنوب كردفان – الأمم المتحدة – بول بانكس
وترمي المبادرة لتخفيف التوتر وتسهيل انسياب المساعدات الإنسانية للمتضررين من الصراع الذي نشب في الولايتين الحدوديتين منذ العام الماضي بين قوات الحكومة السودانية و متمردي الحركة الشعبية لتحرير السودان قطاع الشمال.

وكانت الأمم المتحدة قد حذرت ان الاوضاع الانسانية في مناطق المتمردين بالولايتين قد وصلت مراحل حرجة لكن حكومة الخرطوم ترفض السماح للمنظمات الغربية بدخول هذه المناطق و توصيل المساعدات.

وقال المكتب الإعلامي للأمين العام للجامعة العربية، د. نبيل العربي، إن المبادرة تقوم على عدد من المبادئ، أبرزها الاحترام الكامل لسيادة السودان، وتأمين إدخال المساعدات الإنسانية للمدنيين المتضررين من الصراع، تخفيفاً لحدة التوتر، ومساهمةً في تسهيل العودة الآمنة والطوعية للنازحين واللاجئين.

وأكدت المصادر أن المبادرة تهدف إلى عدم ربط الاهتمام بالمسار الإنساني بالتقدم في المسار السياسي، والانتقال من مرحلة الإغاثة العاجلة إلى مرحلة التعافي المبكر والتنمية.

وتضمنت المبادرة خطة عمل تحدد الإجراءات والسبل الكفيلة بتقدير حجم الاحتياجات الإنسانية وإدخالها إلى تلك الأماكن، وضمان تسليمها للمتضررين.

ولقيت المبادرة ترحيباً مبدئياً من الحكومة السودانية، وتأييداً قوياً من المجتمع الدولي، وعلى رأسه الاتحاد الأفريقي، والأمم المتحدة، لتصبح مبادرة ثلاثية عربية أفريقية دولية

و تقول احصائيات الأمم المتحدة ان اكثر من 450,000 شخص هجروا مناطقهم في الولايتين فراراً من النزاع الذي تبدو افق الحل السياسي له مسدودة في الوقت الراهن.

Leave a Reply

Your email address will not be published.