Wednesday , 24 July - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الحركة الشعبية تحث واشنطن العمل على تفادي كارثة إنسانية في جبال النوبة والنيل الأزرق

واشنطن 5 يناير 2012 – حثت الحركة الشعبية لتحرير السودان – الشمال الإدارة الأمريكية على ضرورة مواصلة الضغوط على الحكومة السودانية لتفادي كارثة إنسانية حقيقية في المناطق التي تحارب فيه القوات الحكومية في جنوب كردفان والنيل الأزرق.

وقال بيان صدر في واشنطن ان ممثل الحركة في امريكا انور الحاج ونائبه فليب توتو التقى في الثلاثاء 3 يناير التقى مع مبعوث الرئيس الأمريكي للسودان برنستون ليمان ومساعده لشؤون دارفور دان اسميت في اجتماع تناول الوضع الإنساني في جبال النوبة بجنوب كردفان والنيل الأزرق.

وناقش وفد الحركة الجهود الدولية لحمل الحكومة السودانية بالسماح بوصول العون الإنساني إلى المناطق المتأثرة بالنزاع وناشد واشنطن “الحيلولة دون تعرض المنطقة بكاملها للمجاعة فى خلال الشهرين القادمين كما تشير تقارير المنظمات المتخصصة”.

وتمتنع الحكومة السودانية عن السماح بإقامة معسكرات للنازحين في النيل الأزرق جنوب كردفان كما تمنع قيام منظمات الإغاثة الدولية او المنظمات غير الحكومية بتوزيع المساعدات الإنسانية مباشرة وتسمح بتوزيعها عن طريق المنظمات السودانية من الهلال الأحمر أو المنظمات الأخرى.

وفي الوقت الذي تقول فيه الخرطوم انها لا تريد تكرار تجربة دارفور وان تصبح المعسكرات مقرا للموالين للتمرد تتهم الحركة الشعبية الخرطوم باستخدام الطعام سلاحا للضغط على النازحين.

وطلبت الولايات المتحدة مرات عديدة من الخرطوم السماح للمنظمات الدولية بتوزيع المساعدات الإنسانية إلا أن السلطات السودانية رفضت السماح بذلك وقالت إن المنظمات المحلية تقوم بدورها على أكمل وجه.

وينتظر ان يثير نائب وزير الخارجية الأمريكي في زيارته المترقبة للعاصمة السودانية هذا الشهر موضوع المساعدات الإنسانية في جنوب كردفان والنيل الأزرق التي تقول الخرطوم إنها ألان خالية من التمرد.

كما طالب وفد الحركة الشعبية قيام المجتمع الدولي بواجبه حيال حماية المدنيين من القصف الجوي والمدفعي العشوائي الذي تمارسه القوات المسلحة السودانية في المنطقة.

وكان الناطق الرسمي للحركة أرنو نقوتلو لودى اتهم الجيش السوداني بإطلاق صواريخ إيرانية (شهاب) في جنوب كردفان قال انها تسببت في قتل عدد من المواطنين من المواطنين “المواطنين بالإضافة الى الخسائر المادية والرعب الذي يحدثه للأطفال والسكان العزل”.

وقال أرنو في بيان له وزع أمس ان الجيش السوداني أطلق أربعة صواريخ على منطقة انقولو بمحلية البرام قتلت امرأتين وإصابة فتاة بجروح خطيرة.

ومن جانبه ذكر وفد الحركة في واشنطن أنهم تطرقوا ايضا إلى برامج الجبهة الثورية التي تضم ثلاث قوى دارفورية وإلى اتصالاتهم مع قوى مع قوى الإجماع الوطني المعارضة، وموجة الاعتقالات ضد قوى المعارضة.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *