Wednesday , 19 June - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مؤسسة : جنوب السودان من الدول المعرضة لخطر الارهاب

الخرطوم 4 اغسطس 2011 — قالت مؤسسة ميبلكروفت العالمية للتحليلات أن الصومال من أكثر الدول عرضة لهجوم إرهابي تليه باكستان والعراق وأفغانستان ودولة جنوب السودان الجديدة.

وأوضحت أحدث نسخة من (مؤشر مخاطر الارهاب) الذي تصدره مؤسسة ميبلكروفت المتخصصة في تقديم الاستشارات أن التقديرات تشير الى أن التهديدات تتزايد ايضا في اليمن وايران وأوغندا وليبيا ومصر ونيجيريا.

وجاء في بيان المؤسسة أن زيادة المخاطر التي رصدت في اليمن وأوغندا ترجع الى أعمال العنف المرتبطة بتنظيم القاعدة في حين نتجت في ايران عن هجمات جماعة جند الله السنية المتمردة أما في مصر وليبيا فانها ناتجة عن محاولات ارهابية واجرامية لانتهاز فرصة اضطرابات “الربيع لعربي”.

واحتل جنوب السودان ذلك الترتيب “لشدة الهجمات الارهابية في المقام الاول حيث بلغ متوسط عدد الضحايا في كل حادث ارهابي 6.59 أي قرابة ثلاثة أمثال العدد المتوسط المناظر في الصومال”.

وتشهد نيجيريا هجمات ينفذها ناشطون في دلتا نهر النيجر وأعمال عنف طائفية وهجمات يشنها اسلاميون متطرفون في الشمال.

والدول الاربع الاكثر عرضة لهجوم ارهابي هي نفسها التي احتلت نفس المراكز في المسح السابق لميبلكروفت الصادر في نوفمبر تشرين الثاني 2010. لكن دولة جنوب السودان التي أعلن استقلالها الشهر الماضي بعد انفصالها عن الشمال حلت محل المناطق الفلسطينية في الترتيب الخامس بعد ارتفاع العدد المتوسط للقتلى في كل هجوم هناك.

ويتضمن المؤشر الذي يصدر في لندن تقييما يشمل 198 دولة فيما يخص عدد وتواتر وشدة الهجمات الارهابية علاوة على احتمال سقوط عدد كبير من الضحايا. ويعد المؤشر بناء على بيانات حوادث سابقة لكنه يهدف الى تقديم تقييم للمستقبل.

ويعرف المؤشر الارهاب بأنه الاستخدام المحسوب والمتعمد للعنف للتأثير في مواقف وسلوك أفراد وحكومات ويستقي بياناته من نظام رصد الحوادث في أنحاء العالم التابع للمركز الامريكي لمكافحة الارهاب.

وترى مؤسسة ميبلكروفت أن 20 دولة معرضة الى “أقصى درجات الخطر”.

وهذه الدول علاوة على الخمس الاوائل هي اليمن في المركز السادس والمناطق الفلسطينية في المركز السابع تليها جمهورية الكونجو الديمقراطية ثم جمهورية أفريقيا الوسطى وكولومبيا والجزائر وتايلاند والفلبين وروسيا والسودان وايران وبوروندي والهند ونيجيريا ثم اسرائيل في المركز العشرين.

وأوضح المسح أن ثمة خطرا متزايدا من الاجنحة الاقليمية لتنظيم القاعدة ومنها تنظيم القاعدة في جزيرة العرب وتنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي. واضاف أن سلسلة هجمات انتقامية نفذها متشددون في باكستان في أعقاب مقتل أسامة بن لادن زعيم القاعدة هناك في مارس اذار أثببت أن مقتله لم يؤد الى تراجع التشدد في المدى القصير.

وعن الصومال قالت ميبلكروفت ان حركة الشباب المتشددة واصلت السيطرة على معظم أنحاء وسط وجنوب البلاد رغم بعض الخسائر التي منيت بها في مقديشو كما “نفذت بعضا من أكثر الهجمات تدميرا في العاصمة” في اطار قتالها للحكومة الانتقالية التي يدعمها الغرب”.

وواصلت ايران التعرض لعدد صغير من الهجمات المميتة التي سقط فيها عدد كبير من الضحايا بما في ذلك تفجير انتحاري مزدوج في زاهدان عام 2010 قتل فيه ما لا يقل عن 28 شخصا

Leave a Reply

Your email address will not be published.