Wednesday , 19 June - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

ازدياد الاحتجاج على انقطاع المياه فى العاصمة السودانية

الخرطوم 29 يوليو 2011 — تصاعدت الاحتجاجات فى العاصمة السودانية بسبب شح المياه وتجمع نحو الف من مواطنى الجزيرة إسلانج ريفي مدينة إمدرمان والقرى المجاورة أمام مبنى الهيئة القومية للمياه بولاية الخرطوم للتنديد بانقطاع المد المائي منذ عام 2008م ، ورفعوا لافتات كتب عليها (الشعب يريد توفير المياه) و( الموية الموية ولا البترول).

وطالب المحتجون الذين فاق عددهم التسعمائة فردا الحكومة بضرورة توفير المياه المقطوعة قبل ان يتهموا الهيئة بتعمد عدم الانصياع وتنفيذ توجيهات الولاية والحكومة ودمغوا موظفيها بالتقاعس وعدم انفاذ قرار والي الخرطوم عبد الرحمن الخضر القاضي بتوصيل مياه محطة المنارة الي جانب تفعيل تصديق وزير البنى التحتية والمياه بحفر بئر ذات إنتاجية عالية إلا ان التصديق سقط في سلة المهملات على حد وصفهم .

وأفاد مسؤول اللجنة الشعبية عوض الحسين الشريف في تصريحات صحفية ان المشكلة مستمرة لاكثر من ثلاث سنوات والآبار المحفورة قديماً جفت تماماً وتلوثت واضاف: عدد الاصابة بالفشل الكلوي كبيرة جدا نسبة للملوحة العالية في المياه كما ان قيمة سعر البرميل ارتفعت الي (6) جنيهات مع ان غالبية سكان المنطقة من البسطاء محدودي الدخل .

واتهم الحسين الحكومة بإهمال سكان الارياف وتركيز جهودها داخل المدن ،ومضي بالقول ان المياه التي تجلب من النيل عبارة عن طمي ولا تصلح للشرب وسخر من الهيئة بقوله “نحن جزيرة بين بحرين ونشكو العطش”.

وعزا رئيس اللجنة الشعبية بمنطقة الحرزاب فشل الهيئة في تغطية المناطق الجديدة المكدسة بالسكان في ريف أمدرمان الى التزايد السكانى وتقاعس الهيئة فى العمل لتوفير معينات الحياة للمواطنين ، مشيرا الى ان الزيادة السكانية فاقمت المشكله، فيما رفض المواطنون الحلول البديلة وهددوا في حال فشل حل المشكلة وعدم تنفيذ مطالبهم بإتخاذ إجراءت أخرى لم يكشفوا عنها .

Leave a Reply

Your email address will not be published.