Wednesday , 7 December - 2022

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مجلس الامن يوافق على نشر قوات أثيوبية فى ابيى تحت البند السابع

الخرطوم 28 يونيو 2011 — أقر مجلس الأمن الدولي بالإجماع أمس الاثنين مشروع قرار تقدمت به الولايات المتحدة يجيز نشر 4200 جندي إثيوبي في منطقة أبيي السودانية لمدة ستة أشهر في فترة أولية، تحت الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة.

Ethiopian_in_in_Burundi-2.jpg

ورغم أن القرار يمنح القوة الإثيوبية، التي أُطلق عليها اسم قوة الأمم المتحدة الأمنية الانتقالية لأبيي، (يوسيفا) سلطة استخدام القوة للدفاع عن نفسها وحماية المدنيين والمساعدات الإنسانية، فإنه لا يطلب منها مراقبة الالتزام بقوانين حقوق الإنسان مثل معظم قوات حفظ السلام.

وعوضاً عن ذلك، يطلب القرار من الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، “ضمان تنفيذ مراقبة فاعلة لحقوق الإنسان وإبلاغ مجلس الأمن بالنتائج”، وذلك بعدما أكد مجلس الأمن أنه “يشعر بقلق بالغ تجاه الوضع الحالي في منطقة أبيي وكل أعمال العنف التي ترتكب بحق المدنيين في انتهاك للقانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان، بما في ذلك قتل المدنيين وتشريدهم”.

وتضم القوة بجانب الكتيبة الأساسية 50 من افراد الشرطة وعدد من المدنيين مهمتها المراقبة والتحقق من وجود اي قوات مسلحة من شمال او جنوب السودان في منطقة ابيي وجعلها منزوعة السلاح .

وقال السفير السوداني دفع الله علي عثمان في تصريح للصحافيين عقب التصويت ان مبادرة المجلس كانت ” شرفا عظيما لافريقيا وبرهنت على التعاون الفعال بين الامم المتحدة والاتحاد الافريقي” مؤكدا “ان اليونسيفا ليست بديلا عن التسوية النهائية لمنطقة ابيي”.

واعرب مشروع القرار الذى تقدمت به الولايات المتحده عن قلقة العميق إزاء الوضع الراهن في منطقة أبيي ، وأعمال العنف التي ترتكب ضد المدنيين في انتهاك للقانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان بما في ذلك قتل وتشريد عدد كبير من المدنيين داعيا جميع الأطراف المعنية لتوفير الامن للعاملين في المجال الإنساني للوصول الى المدنيين دون عوائق وفقا للقانون وحث جميع الأطراف بالعمل على تسهيل العودة السريعة للنازحين

Leave a Reply

Your email address will not be published.