Wednesday , 7 December - 2022

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

توقعات بانجاز الوساطة اتفاقا وشيكا فى اديس لترتيبات جديدة بين الوطنى والحركة فى الشمال

الخرطوم 27 يونيو 2011 — كشف قيادى رفيع فى الحركة الشعبية بشمال السودان عن تحركات نشطة تقودها الوساطة الافريقية لتوقيع اتفاق يضمن وقف العدائيات فى جنوب كردفان ويؤسس لترتيبات سياسية جديدة فى المناطق التى تؤيد الحركة الشعبية بشمال السودان فى اشارة الى ابيى والنيل الازرق.

yasir_arman_afp.jpg

وقال الامين العام للحركة فى شمال السودان ياسر عرمان لسودان تربيون من العاصمة الاثيوبية اديس ابابا امس الاحد ان الوساطة الافريقية بقيادة ثامو امبيكى وفريق عمله عقدت اجتماعا مباشرا للمرة الاولى بين وفد الحركة فى شمال السودان بقيادة مالك عقار و الوفد الحكومى السودانى وحزب المؤتمر الوطنى بقيادة نائب رئيسه نافع على نافع لمناقشة ما اسماها عرمان بالقضايا القومية والترتيبات الدستورية الجديدة ونوه لمساعى تبذلها الوساطة لامضاء الطرفين اتفاق اطارى سياسى واخر لوقف العدائيات فى جنوب كردفان خلال الساعات المقبلة سيما وان الوساطة طبقا لعرمان ترتب للمشاركة فى مؤتمر القمة الافريقية بلامو الغينية وترغب فى طى الملف قبل التئامها المقرر غدا الثلاثاء

وكشف عرمان تقديم وفد الحركة تصور من ثلاث اوراق حول القضايا مثار الخلاف بينما تقدم وفد المؤتمر الوطنى وحكومة السودان بورقتين

واكد ان رئيس لجنة الوساطة الافريقية ثامبو امبيكى قدم مقترحات للحل ويجرى مشاورات بين الوفدين للتوقيع .

واشار الى ان مفاوضات اديس تجرى للمرة الاولى وبنحو مباشر بين الحركة الشعبية فى الشمال والمؤتمر الوطنى والحكومة السودانية تحت رعاية اقليمية ودولية ، بمتابعة لصيقة من رئيس لجنة الوساطة ثامبو امبيكى وفريق عمله بمعية رئيس الوزراء الاثيوبى ملس زيناوى

وقال عرمان بتركيز المفاوضات على القضايا القومية وقضايا المنطقتين وجنوب كردفان ووضع ترتيبات دستورية جديدة والوصول الى حل شامل فى دارفور فضلا عن العلاقات مع جنوب السودان واشار الى تركيز المشاورات على كيفية الوصول الى ترتيبات امنية وسياسية جديدة فى المنطقتين والتفاهم على ترتيبات سيايسة انتقالية جديدة لجنوب كردفان ووقف عاجل للعدائيات وفتح الطريق لمخاطبة القضايا الانسانية .

واعتبر ياسر مخاطبة القضايا القومية وقضايا المركز الاتجاه الصحيح لحل ازمات بقية الاقاليم فى السودان مشيرا الى ان المنطقتين يعدان نموذجا ممتازا للتكامل بين الشمال والجنوب فضلا عن كونهما نقطة العبوروالجسر الاقوى لوشائج جيدة بين شمال السودان وجنوبه منوها الى اهمية ان تبقى الحركة فى الشمال نقطة التقاء بين الضفتين وتبذل كل مجهود لعلاقات سلمية راسخة .

ويضم وفد الحركة الشعبية الذى يفاوض بنحو مباشر كل من رئيسها فى الشمال مالك عقار وامينها العام ياسر عرمان ورئيس الحركة فى الخرطوم عبدالله تيه بينما يقود وفد الوطنى وحكومة السودان كل من مساعد الرئيس نائب رئيس المؤتمر الوطنى نافع على نافع والوزير برئاسة الجمهورية ادريس محمد عبد القادر الى جانب وزير الدولة فى الشؤون الانسانية مطرف صديق

Leave a Reply

Your email address will not be published.