Thursday , 18 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الحزب الحاكم فى السودان يهدد بالرد على اى اعتداء من الجنوب

الخرطوم 14 مارس 2011 — وجه مسؤول رفيع فى حزب المؤتمر الوطنى الحاكم فى شمال السودان انتقادات شديدة للحركة الشعبية بزعامة الفريق سلفاكير ميارديت ولوح بان حزبه لن يقف مكتوف الايدى فى مواجهة اى اعتداء من الجنوب على ما اسماه “مكتسبات” الشمال.

gosh_pagan.jpg
ورد مستشارالرئيس السودانى للشؤون الامنية الفريق صلاح عبدالله “قوش” على اتهامات اثارها الامين العام للحركة الشعبية باقان اموم الذى قال ان الشمال يدعم مليشيات متمرده فى الجنوب للاطاحة بالحكومة هناك قبل التاسع من يوليو ، وكذب المستشار تلك الاتهامات مؤكدا افتقارها للصدقية ووصفها بانها معلومات “فالصو” حسب تعبيره.

وكشف المستشار الامنى فى مؤتمر صحفى بالخرطوم الاحد عن ابتدار الوسطاء والدول الراعية للاتفاقية تحركات لارجاع الحركة الى مائدة الحوار حول القضايا المتبقية لما بعد الاستفتاء على تقرير المصير بعدما اعلنت تعليقه امس الاول وشدد فى المقابل على ان حزبه لن يسعى الى الحركة ما لم تعود بارادتها الى مائدة التفاوض.

واتهم قوش قيادات بارزة في الجيش الشعبي والحركة الشعبية بدعم اللواء المتمرد علي الجيش الشعبي جورج اطور ومده بالسلاح والذخيرة واكد ان تيارا عريضا داخل الحركة الشعبية برفض مساعى يبذلها نائب رئيس حكومة الجنوب رياك مشار ونائب مدير جهاز الامن والمخابرات اللواء دوت مجاك للاتفاق مع اطور واستيعاب المجموعات المتمردة في الجيش الشعبي بحجة انها من قبيلة النوير بما يقوى ذراع مشار المنحدر من ذات القبيلة

ومضى يقول بان الشائعات تحوم فى جوبا حول تخطيط رياك مشار واطور ومجاك للانقلاب علي سلفا كير ميارديت ودمغ قوش الجيش الشعبي بارتكاب ابادة جماعية في الجنوب قاطعا بعدم سماحهم لاى جهة بالمساس بمكتسبات الوطن ومواطنيه مؤكدا قدرة الحكومة علي حماية المواطنين.

وشدد على ان حزبه لن يظل مكتوف الايدي اذا حاول الجنوب الاعتداء على مكتسبات الشمال واشار الي ان حزبه علي دراية بكل تحركات الحركة الشعبية منذ توقيع اتفاقية السلام الشامل ودعمها للحركات المسلحة في دارفور وتشكيلها لتحالف مع المعارضة واردف بان الحركة ظلت تلعب علي الحبلين طوال الفترة الماضية

وقال المستشار الامني ان الامين العام للحركة الشعبية في اجتماعات الشريكين في اديس ابابا اثني علي الرئيس عمر البشير واعتبره افضل رئيس يمر علي السودان والمؤتمر الوطني افضل حزب يحكم السودان.

ومن جانبه صرح كبير مفاوضي حزب المؤتمر الوطني في ملف ابيي محمد احمد الدرديري انه ان لم يسحب الجيش الجنوبي الاف الجنود “غير النظاميين” من ابيي قبل الاثنين “فعلينا كذلك توقع حصول مناوشات كثيرة”.

واتهم مسؤول ملف ابيي الحركة الشعبية بادخال” 2500 ” عسكري في ابيي خرقا لاتفاق كادقلي وكشف الدرديري عن ابلاغهم للوسطاء بالخرق مهددا في حال عدم سحب هذه القوة فان الحكومة قادرة علي حماية مواطنيها في ابيي مضيفا ان قوات الجيش الشعبي تعيث فسادا في ابيي .

وكان امين عام الجيش الشعبي لتحرير السودان باغان اموم قد اعلن تعليق المفاوضات مع الشمال واتهم الاحد حزب المؤتمر الوطني بتسليح القبائل العربية لتنفيذ ابادة. وقال “يريدون تنفيذ ابادة على ما فعلوا بالقبائل الافريقية في دارفور”.

واعتبر غوش الاحد ان قطع الحوار مع الخرطوم هو تكتيك يعتمده الجنوبيون. وقال “اعتقد انهم سيعودون. لا يملكون خيارا اخر للتوصل الى حل للوضع”.

واضاف ان الجنوبيين يرغبون في اشتعال العنف مجددا على امل ان تكون الغلبة لهم في ابيي وكذلك في عدد من ملفات ما بعد الاستفتاء على غرار تقاسم النفط.

Leave a Reply

Your email address will not be published.