Thursday , 29 February - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

المعارضة تهتف باسقاط نظام البشير وتعلق الحوار مع الوطنى

الخرطوم 8 مارس 2011 — وسط أجواء صاخبة وحماس شديد ابتدرت قوى المعارضة السودانية اول انشطتها الجماهيرية الاثنين بندوة حضرها المئات فى دار الحركة الشعبية بالخرطوم متحدية رفض السلطات الأمنية التصديق بالأنشطة السياسية وردد المتجمعين هتافات قوية تدعو لإسقاط النظام وانهاء حكم الرئيس عمر البشير ،فيما كانت سيارات الشرطة وجهاز الأمن تطوق موقع النشاط.

Boycot_announcement.jpg
واعلن رئيس تحالف المُعارضة فاروق أبو عيسى فشل المُعارضة في إدارة حوار وطني مع المؤتمر الوطنى “الحزب الحاكم”، واصفاً قياداته “بالصم والبكم والعمى” لعدم التفاتهم لمطالب القوى السياسية، مؤكداً أن طريق الحوار “مسدود” وليس أمامهم سوى إسقاط النظام، وطالب أبو عيسى بحل قضية دارفور ومساءلة المتورطين في الجرائم، وحذّر في ذات الوقت من المساس بقيادات المعارضة وأضاف:”البرشهم بالموية بنرشو بالدم”.

ودعا التحالف الى إجراء انتخابات حرة ونزيهة بولاية جنوب كردفان تعقبها مشورة شعبية لتحقيق طموحات أهل الولاية. وأذاعت اللجنة التنظيمية للندوة عبر مكبرات الصوت تصويت (12) ألف طالب بالجامعات من أبناء دارفور لإسقاط النظام عبر صفحة في “الفيس بوك”.

ودعا أمين عام الحركة الشعبية ياسر عرمان النظام الحاكم للاستجابة للتغيير والاستفادة من تجربة انفصال الجنوب، وحذّر في ذات الوقت المؤتمر الوطني من التمادي في سياساته تفادياً لـ”شرذمة ” البلاد.

وحذر عرمان من انفلات الوضع فى ولاية جنوب كردفان واكد ان التوتر هناك يجعل عقد السودان كله منفرطا، لافتاً إلى أن قوى الإجماع الوطني سُتعلن قريباً ولاية جنوب كردفان مُحررة انتخابياً، مؤكداً أن التلاعب في جنوب كردفان سُيرد عليه عملياً بالخرطوم، وأشار إلى عرمان إلى صعوبة تزوير الانتخابات بالولاية ووصفه بالمستحيل باعتباره سيؤدي إلى زعزعة كافة أرجاء السودان. مبيناً أن المفوضية القومية للانتخابات حال فشلها في إجراء انتخابات نزيهة بالولاية فإن الحركة الشعبية ستلجأ إلى ضامني اتفاقية السلام الشامل من المجتمع الدولي للإشراف عليها وزاد:”أهل السودان سيحرسون الولاية زنقة، زنقة، وديرة، ديرة”.

Leave a Reply

Your email address will not be published.