Wednesday , 10 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

24 ساعة تفصل السودان عن استفتاء الجنوب وحالة التأهب بلغت ذروتها

جوبا في 8 يناير 2011 — قبل أقل من 24 ساعة من موعد بدء استفتاء الجنوب السوداني حول تقرير المصير، باتت كل الاستعدادات “مكتملة” حسب ما أعلنته مفوضية الاستفتاء امس الجمعة في حين تدفق المراقبون الأجانب ليكونوا شهوداً على حسن سير هذه العملية التي يرجح أن تشهد ولادة دولة جديدة في جنوب السودان .

وأعلن المتحدث باسم مفوضية الاستفتاء جورج ماكير أن “الاستعدادات لإجراء الاستفتاء باتت مكتملة تماما” .

اليوم الأخير للحملة الانتخابية احتفالات تسبق الاستفتاء وأضاف “وصلت البطاقات إلى كل مراكز الاقتراع في الجنوب ، كما أن كل الترتيبات الإدارية جاهزة استعدادا ليوم الأحد” .

وأوضح أن قوة الأمم المتحدة في السودان قدمت طائرات لنقل بطاقات الاقتراع إلى المناطق النائية .

وتفتح مكاتب الاقتراع صباح الأحد التاسع من يناير الحالي على أن تتواصل عمليات الاقتراع لمدة أسبوع بسبب صعوبة المسالك في الولايات العشر التي يتألف منها الجنوب السوداني، والتي تفتقر إلى أدنى مقومات المواصلات .

واستفاد الجنوبيون من اليوم الأخير للحملة الانتخابية للنزول إلى شوارع جوبا والدعوة إلى الانفصال. وتأخذ تظاهراتهم شكل الاحتفال المسبق لإعلان الاستقلال تحت شعار “الخطوات الأخيرة نحو الحرية” .

وتقدمت فرقة موسيقية تظاهرة جوبا وارتدى أفرادها قمصانا كتب عليها “نحن مغادرون” أي عازمون على الانفصال عن السودان والتصويت لصالح الانفصال .

وقال اركانجلو الكهل الجنوبي العائد من الخرطوم للمشاركة في الاستفتاء “لم يبق سوى يومين على الاقتراع وبعدها ستنقسم البلاد إلى قسمين” .

وعانى جنوب السودان من حروب طويلة مع الشمال أوقعت نحو مليوني قتيل ، قبل التوصل إلى اتفاق سلام عام 2005 فتح الباب أمام إجراء هذا الاستفتاء ، الذي أعطى الجنوبيين حق الاختيار بين الانفصال والوحدة مع الشمال .

وحتى قبل أسابيع قليلة كانت الشكوك لا تزال كبيرة حول احتمال إجراء هذا الاستفتاء لأسباب لوجستية أو سياسية .

وجاءت تصريحات عدة لكبار المسؤولين من الشمال والجنوب لتبدد هذه المخاوف. وتكرس الاتفاق على ضرورة تسهيل إجراء الاستفتاء، وختم ذلك بالزيارة التي قام بها الثلاثاء الرئيس السوداني عمر حسن البشير إلى جوبا حيث التقى رئيس حكومة الجنوب سلفا كير .

قرابة 4 ملايين سجلوا للاستفتاء الدعاية الانتخابية وبلغ عدد المسجلين للمشاركة في الاستفتاء ثلاثة ملايين و930 ألفا في السودان والشتات بينهم ثلاثة ملايين و754 ألفا في الجنوب السوداني. ولا بد من مشاركة .60% على الأقل من المسجلين في الاستفتاء لتعتمد النتيجة.

وقال ريك مشار نائب رئيس حكومة الجنوب في تصريح صحافي امس الجمعة إن كل شيء بات جاهزا لإجراء “استفتاء سلمي وتاريخي” .

ويحظى هذا الاستفتاء باهتمام عالمي واسع خصوصا من قبل الولايات المتحدة التي أرسلت السناتور جون كيري الذي أعلن من الخرطوم الأربعاء أن تصريحات الرئيس السوداني “مشجعة جدا” .

ووصل ايضا امس الجمعة إلى الخرطوم الموفد الخاص للبيت الأبيض سكوت غرايشن .

وأضاف المتحدث باسم مفوضية الاستفتاء جورج ماكير أن مراقبين من هيئات الأمم المتحدة والجامعة العربية والاتحاد الإفريقي وهيئات مجتمع مدني سيشاركون في مراقبة الاستفتاء، خصوصا من مركز جيمي كارتر .

وكان مجلس الأمن الدولي رحب ليلة الخميس الجمعة بإعلان الرئيس السوداني ورئيس حكومة جنوب السودان أنهما سيعملان على ضمان إجراء استفتاء تقرير مصير الجنوب الأحد المقبل في أجواء هادئة .

وأعلنت المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة الجمعة من جنيف أن عدد الجنوبيين الذين غادروا الشمال عائدين إلى الجنوب للمشاركة في الاستفتاء تضاعف منذ منتصف ديسمبر/كانون الأول الماضي ليصل إلى 120 ألف شخص .

وعلى صعيد متصل اشاد الامين العام للامم المتحدة بان كي مون اليوم بحكومة الوحدة الوطنية السودانية وحكومة جنوب السودان للجهود التي تبذلانها لضمان اجراء استفتاء حق تقرير المصير بصورة سلمية .

واثنى بان كي مون في بيان صادر امس الجمعة عن مكتبه بالزعماء السياسيين ل”قيادتهم وحكمتهم وجهودهم المتحدة” لضمان اجراء الاستفتاء في جنوب السودان في موعده المقرر بصورة سلمية في مناخ تعاوني .

وسيحدد الاستفتاء المقرر اجراؤه خلال الفترة بين يومي 9 و 15 من الشهر الجاري ما اذا كان الجنوب سيظل مرتبطا بالسودان او ينفصل عنه ليصبح دولة مستقلة .

كما اعرب بان كي مون عن تقديره لكافة الشركاء الدوليين لدعمهم لتلك العملية ومن بينهم هؤلاء الذين ارسلوا بعثات لمراقبة الاستفتاء .

وحث السكرتير العام الاطراف السودانية على الاستمرار في بذل كافة الجهود المطلوبة لضمان اجراء استفتاء “حر ونزيه وآمن” متعهدا باستمرار الامم المتحدة في تقديم الدعم الكامل لعملية الاستفتاء وتفعيل اتفاقية السلام الشامل التي جرى توقيعها عام 2005 ويجرى في اطارها هذا الاستفتاء .

كما حث الشعب السوداني على استقبال الاستفتاء بروح من “الاخوة والسلام” .

Leave a Reply

Your email address will not be published.