Sunday , 14 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الجيش السودانى : قوات حركة مناوي اصبحت هدفا عسكريا

الخرطوم في 3 ديسمبر 2010 — قال الجيش السوداني امس الجمعة ان حركة مناوي في درافور التي وقعت اتفاق سلام مع الخرطوم باتت هدفا عسكريا الان بعد توجهها لجنوب السودان.

قوات مناوي
قوات مناوي

ووقعت الحكومة السودانية وحركة مناوي على اتفاقية سلام دارفور في يوم 5 مايو 2006 بعد ان رفضه كل من عبدالواحد النور رئيس الفصيل الحركة ومؤسس التنظيم وخليل ابراهيم رئيس حركة العدل والمساواة.

وقال الصوارمي خالد الناطق الرسمي للقوات المسلحة السودانية ان جزءا كبيرا من قوات مني ميناوي زعيم أحد فصائل تحرير السودان ترك المناطق المخصصة له بموجب الاتفاق ومعه أسلحة ومركبات ويتجه نحو الجنوب .

ويتكهن بعض المراقبون بان أي اشتباكات بين الجيش السوداني حركة مناوي سيكون بمثابة ضربة عنيفة لعملية السلام المتعثرة في دارفور في وقت ترفض فيه الفصائل الرئيسة االدخول حتى الأن في مفاوضات مع الحكومة وتتهمها بعد الجدية في تحقيق السلام

وقال الصوارمي في تصريح نشرته وكالة رويتير ان الجيش السوادني بات يعتبرهم هدفا ويبحث عنهم وسيشتبك معهم. وأضاف أن جيش تحرير السودان يعتزم الانضمام مرة أخرى لحلفائه المتمردين السابقين في الجنوب.

ونفى جيش تحرير السودان أن تكون قواته تتجه صوب الجنوب . وقال عادل محجوب المتحدث باسم حركة جيش تحرير السودان ان تحركات القوات ادارية بحتة . وأضاف أن الهجوم على قوات جيش تحرير السودان سيعتبر “اعلان حرب” .

وكانت الحكومة السودانية مؤخرا قد اتهمت الحركة الشعبية لتحرير السودان الحاكمة في اقليم جنوب السودان بدعم حركات التمرد في دارفور لاستغلالها في آي صراع مع حكومة البشير في المستقبل. وشن الجيش السوداني غارات جوية ضد مواقع عسكرية للجيش الشعبي في منقطة شمال بحر الغزال.

والمعروف ان مناوي فقد منصبه كبير مساعدي رئيس الجمهورية كما ان تنظيمه لم يشارك في الانتخابات العامة التي جرت في ابريل الماضي لانه مازال يحتفظ بقواته المسلحة. ويتهم مناوي الخرطوم بعدم التزامها بتنفيذ التدابير الامنية المتقف عليها.

Leave a Reply

Your email address will not be published.