Wednesday , 19 June - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

هجوم الدعم السريع يتسبب في تعليق العمل بالمستشفى الوحيد في الفاشر

تعرضت المستشفيات في الفاشر للقصف بشكل متكرر مع استمرار التصعيد العنيف في القتال

الفاشر 9 يونيو 2024 – أعلنت وزارة الصحة ومنظمة أطباء بلاحدود تعليق العمل في المستشفى الجنوبي بالفاشر بعد هجوم نفذته قوات الدعم السريع على المرفق الطبي وتخريبه.

ومساء السبت، هاجمت قوات الدعم السريع وبصورة مفاجئة المستشفى الوحيد الذي يعمل في المدينة، واعتدت على المرضى والكوادر الطبية والمرافقين ونهبت الأموال والهواتف النقالة وسيارة إسعاف كانت ترابط في المستشفى، قبل أن يتم دحر المجموعة المهاجمة بعد معارك ضارية قادها الجيش وحلفائه من الحركات المسلحة.

وقال مدير عام وزارة الصحة بولاية شمال دارفور إبراهيم عبد الله في تصريحات صحفية إن “المستشفى الجنوبي خرج عن الخدمة وأنه تم اجلاء المرضى والكوادر الطبية إلى مكان آمن”.

وكشف عن تصفية قوات الدعم السريع أثناء هجومها للمستشفى لعدد من المرضى واختطاف بعض المرافقين، وأشار إلى أن القوة المهاجمة نهبت مرتبات العاملين والأدوية وسيارة إسعاف ودمرت عدد من السيارات.

بدورها قالت منظمة أطباء بلا حدود في بيان ليل الأحد إنها  ووزارة الصحة قررتا وقف العمل في مستشفى الفاشر الجنوبي، واعتبر ميشيل لاشاريت، أحد كوادر المنظمة إنه “من المشين أن تفتح الدعم السريع النار داخل المستشفى هذه ليست حادثة معزولة، حيث تعرض الموظفون والمرضى لهجمات على المنشأة لأسابيع من جميع الجهات، لكن إطلاق النار داخل المستشفى يعد تجاوزًا للحدود”.

وبحسب البيان فإن المستشفى لم يكن بها سوى عشرة مرضى لحظة الهجوم بعد التمكن من نقل الحالات المرضية الى مواقع آمنة.

وتدور منذ العاشر من مايو المنصرم معارك ضارية بين الجيش وحلفائه من الحركات المسلحة ضد قوات الدعم السريع بالفاشر تسببت في قتل أعداد كبيرة من المدنيين وتشريد الآلاف ودمار هائل طال البنى التحتية.

وتسعى قوات الدعم السريع للسيطرة على الفاشر لكونها آخر المدن في إقليم دارفور غير خاضعة لسيطرتها، بعد أن سيطرت منذ خواتيم العام الماضي على ولايات جنوب ووسط وغرب وشرق دارفور وتمكنها من إبعاد الجيش من هذه الولايات.