Tuesday , 18 June - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

إسقاط مسيرات للدعم السريع استهدفت مقر الجيش بمدينة شندي شمالي السودان

طائرة مسيرة

شندي/ الفاشر 9 يونيو 2024 – أسقطت الدفاعات الجوية للجيش السوداني في شندي شمال البلاد، الأحد، خمس مسيرات للدعم السريع استهدفت مقر قيادة الجيش بالمدينة التي تبعد حوالي 160 كيلومتر شمالي الخرطوم.

وحسب مصادر محلية لـ “سودان تربيون” فإن قيادة الفرقة الثالثة التابعة للجيش في مدينة شندي بولاية نهر النيل تصدت لهجوم بالطائرات المسيرة شنته قوات الدعم السريع.

واستطاعت أنظمة الدفاع الجوي بفرقة الجيش من اسقاط خمسة مسيرات انتحارية من دون أن تكشف المصادر عن الخسائر الناجمة عن الهجوم.

وأفاد شهود عيان “سودان تربيون” بأن هجوم الدعم السريع بالطيران المسير على مقر قيادة الجيش بشندي جاء على عدة رشقات بدأت الواحدة ‬بعد منتصف ليل السبت واستمر حتى الثالثة من فجر اليوم الأحد.

وقال شهود العيان إنهم سمعوا دوي أكثر من انفجار وأجسام تهوي إلى الأرض بعد تعامل مضادات الطيران التابعة للجيش معها قبل أن تبلغ أهدافها بمقر الفرقة الثالثة مشاة.

وفي ولاية شمال دارفور حيث تدور معارك عنيفة بين الجيش السوداني والقوة المشتركة لحركات الكفاح المسلح من جانب وقوات الدعم السريع من جانب آخر منذ أسابيع، تم إسقاط طائرة مسيرة خارج الفاشر تابعة لقوات الدعم السريع أيضا.

وفي ولاية القضارف أكد مصدر في القوة المشتركة لـ “سودان تربيون” إسقاط مسيرة للدعم السريع قرب الفاو حيث يوجد متحرك للجيش والقوة المشتركة لحركات الكفاح المسلح ضمن محاور تحاصر قوات الدعم السريع التي تسيطر على ولاية الجزيرة منذ ديسمبر الماضي.

ومنذ أبريل الماضي تزايد اعتماد قوات الدعم السريع على الطائرات المسيرة حيث قتل أكثر من 10 أشخاص في هجوم مسيرة انتحارية استهدفت افطارا رمضانيا لكتيبة البراء بن مالك التي تقاتل إلى جانب الجيش بعطبرة.

وبعد ذلك تكررت هجمات الدعم السريع بالطيران المسير على القضارف شرقي السودان وكوستي بولاية النيل الأبيض.