Tuesday , 18 June - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

إبراهيم الميرغني: مجموعة صغيرة تختطف قرار الحزب لمصلحة المؤتمر الوطني

ابراهيم الميرغني- يسار- خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر التأسيسي لتقدم في 27 مايو 2024

اديس أبابا 31 مايو 2024 – قال قيادي بارز في الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل، إن هناك مجموعة اختطفت الحزب لمصلحة حزب المؤتمر الوطني، وتقود خط الحزب ضد إرادة الشعب السوداني.

وأكد القيادي بالحزب إبراهيم الميرغني، في حديث لـ “سودان تربيون” قيادة تلك المجموعة لخط الحزب ضد الثورة وتأييد انقلاب 25 أكتوبر، والانحياز لأحد طرفي الحرب.

وغداة مشاركته في المؤتمر التأسيسي لتحالف تفدم، أعلن الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل، الاثنين الماضي، تبرؤه من مشاركة إبراهيم الميرغني.

وأفادت تقارير بأن إبراهيم، المقرب من نائب رئيس الحزب الحسن الميرغني، مثل التنظيم بصفة مراقب في المؤتمر، بعد تقاربه السابق مع قوى الحرية والتغيير ومشاركته في العملية السياسية التي أدت إلى توقيع الاتفاق الإطاري قبل اندلاع الحرب.

واعتبر إبراهيم، مشاركته في المؤتمر تأكيداً على موقف القوى الوطنية داخل الحزب التي دعمت ثورة ديسمبر ووقفت ضد انقلاب 25 أكتوبر، متهماً تلك المجموعة بأنها لا تعبر عن تاريخ الحزب ومواقفه الوطنية وتطلعاته وتقف دائماً ضد إرادة السودانيين بالسعي كل مرة لوضع الحزب في الموقف الخطأ.

ورأى إبراهيم، أن المؤتمر التأسيسي لتقدم تتويج لأشهر طويلة من العمل، وأن التحالف يضم الكثير من القوى حيث لا توجد قوى كثيرة خارجة حالياً، مؤكداً أن بعض المجموعات – لم يحددها – لن تنضم إلى “تقدم” لأنها ضد إرادة الشعب السوداني، وفق حديثه.