Tuesday , 18 June - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مصر تُنظم مؤتمرًا للقوى السياسية السودانية نهاية الشهر المقبل

رئيس مجلس السيادة عبدالفتاح البرهان يصافح الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي عند وصوله العلمين في 29 اغسطس 2023

رئيس مجلس السيادة عبدالفتاح البرهان يصافح الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي عند وصوله العلمين في 29 اغسطس 2023

القاهرة 28 مايو 2024 ــ أعلنت الحكومة المصرية، الثلاثاء، تنظيم مؤتمر للقوى السياسية السودانية لإحداث تقارب بينها حول سُبل بناء السلام الشامل بنهاية الشهر المقبل.

وتزعمت القاهرة، في وقت سابق، مبادرة لدول جوار السودان لإنهاء النزاع في السودان دون أن يحالفها النجاح، نتيجة لتفضيل أطراف الحرب الحلول العسكرية.

وقالت وزارة الخارجية المصرية، في بيان تلقته “سودان تربيون”، إنها “تستضيف في نهاية يونيو المقبل، مؤتمرًا يضم كافة القوى السياسية المدنية السودانية، بحضور الشركاء الإقليميين والدوليين”.

وأشارت إلى أن هدف المؤتمر التوصل إلى توافق بين مختلف القوى السياسية حول سبل بناء السلام الشامل والدائم، عبر حوار وطني سوداني يتأسس على رؤية سودانية خالصة.

ولا تزال هوة الخلافات بين القوى السياسية السودانية كبيرة، حيث تدعم بعضها الجيش ضد قوات الدعم السريع بينما تقف أخرى ضد النزاع وتطالب بإنهاءه عبر التفاوض.

وأفاد البيان بأن الدعوة المصرية تنطلق من إيمان راسخ يتمثل في أن النزاع القائم قضية سودانية، حيث أن أي عملية سياسية مستقبلية ينبغي أن تشمل كافة الأطراف الفاعلة على الساحة السودانية في إطار احترام مبادئ سيادة السودان ووحدة أراضيه.

واعتبر تنظيم المؤتمر المرتقب استكمالا لجهود القاهرة من أجل وقف الحرب، بالتعاون والتكامل مع مساعي الشركاء الإقلييمن والدوبيين.

وأبدت الحكومة المصرية تطلعها إلى المشاركة الفاعلة من كافة القوى السياسية المدنية السودانية والشركاء الإقليميين والدوليين مع تكاتف الجهود لضمان نجاحه في تحقيق تطلعات الشعب.

ولم يتحدث البيان عن مشاركة أطراف النزاع، كما يتوقع أن ترفض القوى السياسية المؤيدة للديمقراطية المشاركة في المؤتمر حال قُدمت الدعوة إلى حزب المؤتمر الوطني الذي كان يتزعمه الرئيس المعزول عمر البشير والذي تعتبره كيانًا مسلحًا..

 الاتحادي يرحب

وأعلن الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل برئاسة محمد عثمان الميرغني قبوله وترحيبه بدعوة مصر لاستضافة مؤتمر لكافة أطياف القوي السياسية السودانية نهاية يونيو 2024، وثمن الحزب جهود مصر لمساعدة السودان على تجاوز الأزمة الراهنة من خلال تسهيل الحوار الوطني السوداني.

واكد مستشار الميرغني السياسي حاتم السر، في تصريح صحفي على أهمية المبادرة المصرية التي تأتي انطلاقاً من الروابط التاريخية والأخوية العميقة بين الشعبين، وإيمانًا راسخًا بأن الحل للأزمة السودانية يجب أن يكون سودانيًا خالصًا يشمل كافة الأطراف الوطنية الفاعلة.

وقال: الدور المصري لا يمكن الاستغناء عنه لحل الازمة في السودان، وأضاف: ان استضافة مصر لملتقي الحوار الوطني السوداني بين القوي السياسية السودانية يعكس الدور المحوري لمصر في إيجاد حلول سريعة وصحيحة للازمة السودانية التي أصبح استمرارها يؤرق الشعب السوداني.

وعدد المستشار فرص نجاح المبادرة المصرية الجديدة ذاكرا ان مصر هيأت مبكرا البيئة الملائمة التي تسبق جلوس الأطراف لضمان نجاح المبادرة وتفاديا لاي سوء فهم او تقاطعات وتجنبا لمصير مبادرات سابقة ماتت في مهدها، وأضاف ان توازن مصر في التعاطي مع الازمة السودانية جعلها تتميز عن الآخرين.

واعتبر السر ان القيادة المصرية ممثلة في الرئيس السيسي والمساعدين في ملف السودان لديهم القدرة أكثر من غيرهم على التعاطي مع التحديات والتجاذبات والتقاطعات وصراع الرؤى بين القوي السياسية السودانية بقدر كبير من التوازن والحكمة.