Saturday , 18 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

لجان مقاومة: تعذيب فتاة واغتصابها جماعيا من عناصر الدعم السريع بالحصاحيصا

عناصر من قوات الدعم السريع - صورة لـ " أ ف ب"

الحصاحيصا 16 أبريل 2024 ــ كشفت لجان مقاومة الحصاحيصا بولاية الجزيرة، الثلاثاء، عن اختطاف عناصر الدعم السريع لفتاة واغتصابها وتعذيبها جماعيًا لأيام.

وتتضارب تقارير المنظمات الحقوقية بشأن أعداد ضحايا العنف الجنسي نظرًا لصعوبة الاتصال وعدم توفر الخدمات الطبية، حيث وثقت واجهات حقوقية وطبية 370 حالة اغتصاب كأعلى إحصائية.

وقالت لجان مقاومة الحصاحيصا، في بيان تلقته “سودان تربيون” إن “قوة مدججة بالسلاح من مليشيا الدعم السريع اختطفت فتاة عشرينية من منزلها بأحد أحياء المدنية”.

وأشارت إلى أن هذه القوة اغتصبت الفتاة “جماعات وافراد وتلذذوا بتعذيبها، قبل إعادتها لمنزلها بعد مرور خمسة أيام وحشية غير قادرة على المشي والنطق وبحالة نفسية أسوأ من سيئة”.

ورغم الضغوط المحلية والدولية على قوات الدعم السريع المسؤولة عن أكبر عدد من ضحايا العنف الجنسي المتصل بالنزاع، بضرورة وقف انتهاكاتها إلا أنها لم تتخذ إجراءات لمنع وقوعها أو محاسبة المتورطين في الجرائم.

واعتبر البيان حالة الفتاة المختطفة والمغتصبة واحدة من قلة حالات العنف الجنسي التي جرى رصدها، في ظل صعوبة التواصل والتعتيم الإعلامي الذي تفرضه قوات الدعم السريع.

وقالت اللجان أنها لاحظت ارتفاع وتيرة اعتداءات الدعم السريع، لعدم وجود مُساءلة من قيادتها الموجودة في المدينة وخروج الجنود عن طاعة الأوامر، علاوة على التخبط داخل القوات، ما ينذر بمزيد من الانتهاكات.

ويصعب انقطاع الاتصالات والإنترنت في بعض مناطق السودان وعدم توفر الرعاية الصحية وطبيعة المجتمع السوداني المحافظ الذي يتكتم على جرائم الاغتصاب لارتباطه الوثيق بمفاهيم الشرف، من توثيق حالات العنف الجنسي.

وسيطرت قوات الدعم السريع على ولاية الجزيرة دون قتال في أواخر العام السابق، لتبدأ في ارتكاب انتهاكات واسعة النطاق تشمل التهجير القسري والقتل والاختطاف ونهب الممتلكات والعنف الجنسي.