Wednesday , 24 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

نقابة الأطباء تكشف عن أوضاع صعبة للكوادر الصحية طوال أشهر الحرب

Patients treated in the MSF supported Al Nao hospital in Omdurman, to the northwest of Khartoum, where intense fighting is taking place

بورتسودان 2 أبريل 2024- كشفت عضو نقابة الاطباء السودانية، اديبة ابراهيم عن ايلولة مستشفى “النو” بأم درمان الى القوات المسلحة وتحويله لمستشفى تجاري بعد أن كان خدمياً.

وكشفت عن معاناة الكوادر الطبية طوال أشهر الحرب الطويلة، وتعرض بعضهم للاعتقال والاغتصاب على يد قوات الدعم السريع.

وانعقدت الاحد 31 مارس، ندوة اسفيرية للاتحاد النسائي السوداني بعنوان “تداعيات الحرب على القطاع الصحي” عكست الانهيار التام للوضع الصحي في السودان.

وأكدت أديبة في حديثها خلال الندوة عدم وصول الأدوية للمستشفيات التي تعمل في مواقع النزاع بالسودان، واتهمت حكومة الخرطوم بالاستيلاء على أدوية كانت في بورتسودان لتحويلها الى مستشفى النو بحجة ان الجيش اولى بها كما اشارت الى اعتقال اطباء بالمستشفى التركي جنوب الخرطوم كانوا في طريقهم لاستلام أدوية.

وانتقدت اديبة تحويل مستشفى النو الي مستشفى تجاري وفرض رسوم على المرضى لتلقي العلاج.

وظل هذا المستشفى الوحيد الذي يعمل في ام درمان طوال أشهر الحرب بعد توقف وتدمير غالب المرافق الصحية.

وأشارت عضو النقابة لإغلاق رسمي لمستشفى الحصاحيصا بعد اغتصاب مرافقتين وممرضة على يد الدعم السريع، ولفتت الى تكدس المستشفيات الامنة في دنقلا ومروي وكلاهما يعاني من نقص الأدوية المنقذة للحياة، كاشفه عن وفاة 167 من مرضى الكلى.

وفي ولاية جنوب كردفان اشارت اديبة الى اختطاف 13 فتاة، واختفاء 16 اخريات في ولاية الجزيرة لا يعلم مصيرهن.

وكشفت اديبة عن انشاء غرف خاصة بمستشفى سنار لإجراء عمليات اجهاض لحالات الحمل الناتج عن الاغتصاب.

وافادت في ذات السياق ان منظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة “يونيسف” سجلت زيارة الى مستشفى النو وتفاجأت بوجود نساء على وشك الوضوع بعد تعرضهن للاغتصاب، بينما انتحرت 6 فتيات في معسكر للإيواء بتشاد إثر اغتصابهن.

ووصفت اديبة الوضع في معسكرات الايواء بدارفور بالمزرى حيث توفى 45 طفل و17 امرأة بمعسكر زمزم، فضلا عن وفاة طفل كل ساعتين في معسكر كلما بولاية جنوب دارفور.

من جانبها اعتبرت المدافعة القانونية لينا مروان في حديثها خلال الندوة “اورنيك 8 ” تحديا لحالات الاغتصاب التي تتعرض لها النساء والفتيات، ولفتت لتماطل الشرطة في استخراجه بحجة اثبات تهمة الزنا، وذكرت ان البرتوكول العلاجي لا يتوفر في المستشفيات باستثناء مستشفى الشرطة.

وكشفت عن اشكالات كبيرة بعد فترة ولادة الاطفال الناتجين عن حالات الاغتصاب، مؤكدة ان الناجيات يمررن بوضع نفسي سيئ للغاية بجانب الامراض المنقولة جنسيا.