Friday , 12 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

إدارة ولاية الجزيرة المدنية تقر بتهجير سكان القرى وتتهم متفلتين

رئيس الادارة المدنية بولاية الجزيرة صديق أحمد

ود مدني 31 مارس 2024 ــ أقر رئيس الإدارة المدنية التي عينتها قوات الدعم السريع في ولاية الجزيرة بتهجير سكان عديد من القرى في الولاية الواقعة وسط السودان.

وفي 25 مارس الجاري، أسس الدعم السريع إدارة مدنية لولاية الجزيرة التي سيطر عليها، حيث تتمثل مهامها في استعادة النظام الإداري وحماية المدنيين وتوفير الخدمات الأساسية.

وقال صديق أحمد، في تصريح صحفي، إننا “نقر بصور تهجير القرى، لكن هناك جهات تنفذ الانتهاكات ويطلب بعض السكان من الآخرين مغادرة القرى بالترويج لهجوم قادم من الدعم السريع”.

وأشار إلى أنه سجل زيارة لقرى الحلاوين، وجد خلالها السكان في الشوارع بعد نهب أموالهم، موضحا أنه أخطرهم بأن من ينفذ الانتهاكات متفلتين وليس قوات الدعم السريع التي طالبها بحفظ الأمن ونصب ارتكازات في القرى.

وأفاد بأنهم ضبطوا متفلتين من جهاز المخابرات العامة، مشددًا على أنه لا يبرئ الدعم السريع من ارتكاب الانتهاكات “لكن منسوبي النظام السابق يرتكبونها عبر المساجين واستخبارات الجيش ومتفلتين من الحركات المسلحة”.

وذكر صديق أن الدعم السريع قضى على المتفلتين وزج بعضهم في السجون مبينًا أنهم تابعين لجهاز المخابرات العامة.

ووسع الدعم السريع من نطاق هجماته البرية على قرى ولاية الجزيرة والقرى الواقعة غرب ولاية سنار، حيث وصفتها قوى سياسية بأنها انتهاكات ممنهجة ترقى إلى جرائم حرب.

ويحاول الدعم السريع فرض سيطرته على ولايتي سنار والنيل الأبيض اللتان تجاورا ولاية الجزيرة، متبعًا نمط ارتكاب انتهاكات بحق السكان لدفعهم لمغادرة منازلهم واحتلالها واتخاذها ثكنات ومنصات عسكرية لتنفيذ هجماته عبر المدفعية الثقيلة.

وقالت لجان مقاومة ود مدني عاصمة ولاية الجزيرة، إن الدعم السريع داهم قرى تابعة لولاية النيل الأبيض مما أسفر عن وقوع قتلى.

وأوضح البيان أن استباحة الدعم السريع لقرى ولاية النيل الأبيض تأتي كامتداد لنهجها الإجرامي الذي تستخدمه في قرى ولاية الجزيرة باستهداف المدنيين العزل.

وفي ذات السياق، قال تجمع شباب سنار إن الدعم السريع استباح قرية العزيز بريفي سكر سنار واغتال 9 مدنيين غدرًا بالرصاص.

وأشار إلى أن الدعم السريع هاجم، الجمعة، قرى مناصرة والهيداب ومبسوط بمحور غرب سنار، حيث قتل 4 مدنيين في قرية مناصرة وأصاب آخرين أحدهم فارق الحياة في اليوم التالي في مستشفى سنار متأثرًا بجراحه.

وكشف عن مقتل 6 مواطنين خلال مهاجمة الدعم السريع لأهالي قرية الهيدان وأصاب 15 آخرين بينما لا يزال هناك بعض الأشخاص المفقودين، فيما قتل 4 مواطنين وجرح آخرين خلال مداهمة الدعم السريع لقرية مبسوطة.

وتعمل لجان المقاومة، وهي تنظيمات شبابية مستقلة كانت تقود الاحتجاجات السلمية ضد الحكم العسكري، على كشف وتوثيق انتهاكات قوات الدعم السريع رغم صعوبة الحصول على المعلومات في ظل رداءة شبكات الاتصال وانعدامها في بعض المناطق.