Sunday , 21 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

تقدم جديد للجيش في حرب الشوارع بأم درمان

قوات من الجيش تسيطر على احد مقار الدعم السريع- ارشيف

أم درمان 1 مارس 2024 – حقق الجيش السوداني، الخميس، اختراقًا جديدًا، في حرب الشوارع التي يخوضها ضد قوات الدعم السريع في وسط وجنوب مدينة أم درمان غربي العاصمة الخرطوم.

وسيطر الجيش أمس على مقر محلية أم درمان الواقعة في تقاطع شارعي الموردة والعرضة والتي تبعد مئات الأمتار غرب مقر الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون التي تسيطر عليها قوات الدعم السريع منذ اليوم الأول للحرب في منتصف أبريل الماضي.

وتخلى الجيش مؤخرا عن استراتيجية الدفاع عن مقراته وبدأ في خوض حرب شوارع عنيفة ضد قوات الدعم السريع داخل أحياء ام درمان القديمة حيث نشر المئات من قوات العمل الخاص لاداء هذه المهمة، كما عمد لاسخدام المسيرات في توجيه ضربات لمواقع تجمع الدعم السريع.

وأظهرت مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي جنودًا من الجيش السوداني داخل مبنى المحلية التاريخي متوعدين قوات الدعم السريع المتمركزين في مقر الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون بحي الملازمين.

ويعد شارع العرضة بأم درمان (شرق وغرب) محور معارك رئيسي ويعتبر خط الإمداد الأساسي للدعم السريع الذي يربط قواتها بالإذاعة. لكن، مع ربط الجيش قواته وسيطرته على شارع الأربعين وأجزاء من منطقة العرضة، انحصرت سيطرت الأولى من الناحية الغربية في جسر (ود البشير).

ومنذ ربط الجيش السوداني قواته في منطقة كرري العسكرية شمالًا ومنطقة أم درمان العسكرية جنوبًا، السبت قبل الماضي، تراجعت وضعية الدعم السريع العسكرية في المدينة وأصبحت قواتها في مقر الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون تحت الحصار.

ومنذ تواتر تقدم الجيش في أم درمان على مدى الأسابيع الماضية تجنبت قوات الدعم السريع التعليق بشكل مباشر على معارك الشوارع هناك.

وبدأ تقدم الجيش الحقيقي في أم درمان بعد التدمير الجزئي لجسر شمبات الذي كان يمثل خط الإمداد الرئيسي لقوات الدعم السريع بين مدينتي بحري وأم درمان.

وتأتي معارك أم درمان بعدما أعلن الجيش نهاية المرحلة الأولى وبدء المرحلة الثانية من قتال الدعم السريع حتى طردها من كل مدن العاصمة السودانية الخرطوم و ولاية الجزيرة ومن ثم الزحف على ولايات دارفور وكردفان.