Friday , 12 July - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الحكومة ترفض المشاركة في قمة ايقاد بأوغندا وحميدتي يعلن الحضور

البرهان وحميدتي يخوضان حربا تدميرية في السودان

بورتسودان 13 يناير 2024- أعلنت الحكومة السودانية السبت رفضها المشاركة في قمة ايقاد المقرر عقدها بأوغندا أواخر الأسبوع الجاري، بينما وافق قائد الدعم السريع على الحضور.

وفي 11 يناير الجاري دعا الرئيس جيبوتي رئيس الدورة الحالية لمنظمة “إيقاد” إسماعيل عمر قيلي الدول الأعضاء لعقد قمة استثنائية بأوغندا في 18 من هذا الشهر لمناقشة الأوضاع في السودان والخلاف بين إثيوبيا والصومال.

وقال مجلس السيادة الانتقالي في بيان إن حكومة السودان تلقت دعوة من الإيقاد لحضور القمة في كمبالا لمناقشة مشكلة الصومال ومايدور في السودان، لكنه لفت الى أن المنظمة لم تلتزم بتنفيذ مخرجات قمة جيبوتي بعقد اجتماع بين رئيس مجلس السيادة وقائد الدعم السريع ولم تقدم تبريراً مقنعا لإلغاء الاجتماع الذي كان مقررا في 28 ديسمبر الماضي.

وبحسب البيان فإن ايقاد تحدثت عن أسباب فنية حالت دون عقد الاجتماع بينما كان قائد الدعم السريع يتجول بين عدد من دول ايقاد في ذات التاريخ.

وأضاف “ترى حكومة السودان أن ليس هنالك ما يستوجب عقد قمة لمناقشة أمر السودان قبل تنفيذ مخرجات القمة السابقة”.

وجدد البيان التأكيد على أن ما يدور في السودان شأن داخلي وأن استجابة الحكومة للمبادرات الإقليمية لا تعني التخلي عن الحق السيادي في حل مشكلة السودان بواسطة السودانيين.

يشار الى أن قائد الدعم السريع كان اشترط للقاء البرهان في 28 ديسمبر الماضي أن يكون الاجتماع بحضور كل قادة ايقاد والا يقتصر على رئيس المنظمة، رئيس جيبوتي إسماعيل عمر قيلي منفرداً، وهو ما حال دون إتمام اللقاء وقتها.

وتبعا لذلك أعلن محمد حمدان دقلو “حميدتي” في بيان السبت موافقته على حضور قمة ايقاد الخميس المقبل.

وأضاف “اتساقاً مع موقفنا الثابت الداعم للحل السلمي الشامل، الذي ينهي مرة واحدة وللأبد الحروب في السودان عامةً، وحرب الخامس عشر من أبريل خاصةً، أكدتُ اليوم قبولي دعوة الحضور والمشاركة في الدورة”.

وجدد حميدتي التزام قوات الدعم السريع بوضع حدٍ لمعاناة السودانيين الناجمة عن الحرب الحالية وتلك الدائرة منذ سنوات بأطراف السودان.