Wednesday , 28 February - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

تحالف القوى المدنية يتلقى دعوة لإجراء محادثات مع رئيس جنوب السودان

حمدوك يصافح الرئيس سلفا كير في 13 سبتمبر 2019

حمدوك يصافح الرئيس سلفا كير في 13 سبتمبر 2019

جوبا 7 يناير 2024 – تعتزم القوى المدنية الديمقراطية “تقدم” إجراء مشاورات مع قيادة دولة جنوب السودان لشرح رؤية الائتلاف الخاصة بوقف الحرب في السودان.

وتنشط تنسيقية “تقدم” التي يرأسها رئيس الوزراء السابق عبد الله حمدوك في اتجاه وقف الحرب بين الجيش وقوات الدعم السريع التي شارفت على إكمال شهرها التاسع، من خلال جولات خارجية مكثفة شملت عدد من الدول.

وكان التحالف وقع في الثاني من يناير الجاري، اعلان أديس أبابا مع قائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو، وتحدث الإعلان عن ابداء ﻗﻮات اﻟﺪﻋﻢ اﻟﺴﺮﯾﻊ اﺳﺘﻌﺪادها اﻟﺘﺎم ﻟﻮﻗﻒ ﻋﺪاﺋﯿﺎت ﻓﻮري غير ﻣﺸﺮوط ﻋﺒﺮ ﺗﻔﺎوض مباشر ﻣﻊ اﻟﻘﻮات اﻟﻤﺴﻠﺤﺔ، بينما ﺗﻌﻤﻞ “تقدم” ﻟﻠﻮﺻﻮل ﻣﻊ اﻟﻘﻮات اﻟﻤﺴﻠﺤﺔ ﻟﻼﻟﺘﺰام ﺑﺬات اﻹﺟﺮاءات، ﺑﮭﺪف اﻟﻮﺻﻮل ﻻﺗﻔﺎق وﻗﻒ ﻋﺪاﺋﯿﺎت ﻣﻠﺰم ﻟﻠﻄﺮﻓﯿﻦ ﺑﺮﻗﺎﺑﺔ وطنية ودولية.

وأفاد قيادي بارز في التحالف “سودان تربيون” الأحد أن “حكومة جنوب السودان جددت دعوتها لتحالف تقدم لزيارة جوبا بغرض إجراء مباحثات مع الرئيس سلفا كير ميارديت”.

وأوضح بأن الهدف من الزيارة هو طرح إعلان أديس أبابا الذي وقعته “تقدم” مع قائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو، علاوة على شرح خارطة الطريق التي أعدتها تنسيقية التحالف والرامية لوقف القتال.

وفي سياق آخر قال بيان أصدره إعلام تنسيقية “تقدم” تلقاه “سودان تربيون” إن التنسيقية أرسلت خطابات للحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال قيادة عبد العزيز الحلو، وحركة جيش تحرير السودان قيادة عبد الواحد محمد نور، والحزب الشيوعي السوداني، وحزب البعث العربي الاشتراكي “الأصل”، لعقد اجتماعات مباشرة وعاجلة لبحث سبل وقف وإنهاء الحرب وبناء أوسع جبهة مدنية ديمقراطية تتصدى لهذه المهمة.

وأكد بأن تنسيقية “قدم” لن تدخر جهداً من أجل وقف وإنهاء الحرب في السودان والتواصل مع كل القوى الثورية والوطنية الساعية لوقف الحرب وللتحول المدني الديمقراطي.

وأضاف “سنسرع الخطى لطي هذه الصفحة الكئيبة من تاريخ بلادنا، ولاستشراف مستقبل أفضل للسودان تظلله قيم الوحدة والسلام والعدالة والحرية والرفاه لكل أبنائه وبناته”.