Friday , 24 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

لاجؤون سودانيون يتظاهرون احتجاجا على تردي الأوضاع في مخيم حدودي

ولاية القضارف في شرق السودان

القضارف 16 أغسطس 2023– تظاهر  مئات اللاجئين السودانيين في إثيوبيا الأربعاء، احتجاجا على النقص الكبير في الغذاء وإنعدام الأمن باحد المخيمات القريبة من الحدود.

ومنذ أبريل الماضي، عبر الاف السودانيين لدولة إثيوبيا هربا من المواجهات المسلحة بين الجيش وقوات الدعم السريع، حيث يقيم بعضهم في معسكرات مؤقتة شيدتها الحكومة الإثيوبية قرب الأراضي السودانية، يقولون انهت تفتقر لأدنى مقومات الحياة وغياب المنظمات المساعدة.

وقالت مصادر ل”سودان تربيون” إن “معسكر اولالا داخل اثيوبيا الذي يأوي نحو ستة الاف لاجئ سوداني شهد احتجاجات واسعة للندرة الحادة في الغداء والدواء”.

وتم انشاء هذا المعسكر،،باقتراح من المنظمات العاملة باثيوبيا “شؤون اللاجئين” بعد الترتيب والتنسيق مع السلطات الاثيوبية بمحافظة غرب قندر”شهيدي”.

وافادت ان اللاجئين تجمهروا أمام مقر المنظمات الإثيوبية مطالبين بتدخل المانحين والمنظمات الدولية وتوفير الدعم والاغاثة لهم وتحسين برنامج الغذاء الذي يقدم عبر مجمع الكنائس والحكومة الإثيوبية وهو عبارة عن وجبة واحدة فقط.

وطالب السودانيون بنقلهم من معسكر “اولالا” لعدم توفر الحماية الأمنية وارتفاع عمليات النهب والسرقة من قبل مليشيات “فانو” المتمركزة قرب المعسكر عقب طردهم من قبل الجيش الإثيوبي مطلع الشهر الشهر الجاري.

وكشفت المصادر عن فرار مئات السودانيين من المخيم في ظل تردي الأوضاع الصحية والامنية وتفشي امراض الكوليرا والالتهابات خاصة وسط الأطفال، وأضافت بأن بعض العصابات الإثيوبية المتخصصة في تهريب البشر ظلت تستغل أوضاع الفارين السودانيين وتعمل علي تهريبهم إلى مدينة “شهيدي” التي تبعد من المخيم بنحو تسع كيلو مترات مقابل عشرة الاف بر إثيوبي.