Saturday , 13 July - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

انعدام الأدوية المنقذة للحياة في جنوب دارفور

أعداد كبيرة من القتلى والجرحى سقطوا جراء المعارك في جنوب دارفور- ارشيف

نيالا 3 يوليو 2023 ــ تشهد نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور شحا كبيرا في الأدوية المنقذة للحياة جراء الحرب، كما لا تتوفر سيارات إسعاف لنقل المرضى.

وتتعاظم المخاوف من انهيار النظام الصحي في البلاد، نظرًا للنقص الحاد في الأدوية وخروج 66% من المستشفيات في مناطق الاشتباكات عن الخدمة نتيجة لتعرضها للقصف والإخلاء القسري وقلة الكوادر الطبية والمعينات.

والخميس الماضي، قالت اللجنة التمهيدية لنقابة الأطباء إن 846 سقطوا بين قتيل وجريح في جنوب دارفور، منذ اندلاع الحرب بين الجيش والدعم السريع منتصف أبريل المنصرم.

وكشف مدير إدارة الطوارئ ومكافحة الأوبئة بجنوب دارفور عباس حسن شمس الدين، لـ “سودان تربيون”، عن “انعدام الأدوية المنقذة للحياة في مستشفيات نيالا الحكومية الأربعة”.

وتحدث عن مواجهة مرضى الفشل الكلوي البالغ وعددهم 180 شخصًا، عدداً من المشاكل تتعلق بانقطاع التيار الكهربائي في مراكز الغسيل وعدم توفر وجبات إفطار للكوادر العاملة بجانب عدم توفر أموال لا سيما وأنهم يعملون تطوعًا.

وقال شمس الدين إن مستشفيات جنوب دارفور لا تتوفر فيها سيارات إسعاف، حيث يضطر أهل المريض لنقله إلى المشافى رغم صعوبة الحركة في ظل الاشتباكات بين الجيش والدعم السريع.

ودعا المسؤول المحلي المنظمات الأجنبية إلى تقديم المساعدات والأدوية المنقذة للحياة في أسرع وقت، لإنقاذ المرضى في الولاية.

وتوسع نطاق الحرب المندلعة بين الجيش والدعم السريع، من العاصمة الخرطوم إلى مناطق واسعة في كردفان ودارفور، مع استمرار حالة الاستقطاب القبلي الذي يخشى أن يقود إلى قتال أهلي شرس.

وأعلنت القبائل العربية وقبيلة الفلاتة في جنوب دارفور، الاثنين، عن انحيازها إلى قوات الدعم السريع ودعت أبناءها في الجيش بالتخلي عنه.

وفي المقابل، قال الجيش إنه بدأ في تجهيز مدنيين للقتال ضد الدعم السريع في العاصمة الخرطوم، انضموا إليه طواعية استجابة لنداء القائد العام.