Sunday , 16 June - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

«الحرية والتغيير» تطالب بوقف الحرب وتنتقد دعوات تسليح المدنيين

اشتباكات الجيش والدعم السريع تؤدي لتعليق عمل بعض سفارات الدول في الخرطوم.

الخرطوم 29 مايو 2023 ــ رفضت الحرية والتغيير، الاثنين، دعوات تسليح المدنيين وقالت إن هذا يقود السودان لحرب أهلية، كما طالبت طرفي القتال بوقف الحرب.

ودعت كل من القوات المسلحة والشرطة متقاعديها والقادرين على حمل السلاح، للتوجه إلى المقرات العسكرية لتسليحهم، فيما حث حاكم إقليم دارفور مني أركو مناوي مواطني الإقليم على التسلح للدفاع عن ممتلكاتهم.

وقالت قوى اعلان الحرية والتغيير، في بيان تلقته “سودان تربيون”، إننا “نرفض وبشدة دعوات التسليح الأهلي والزج بالمدنيين في أتون الصراع المسلح الذي يجر البلاد لحرب أهلية شاملة”.

ودعت إلى تفعيل مبادرات السلام الاجتماعي التي تتصدى لخطاب الكراهية وتمنع تمدد نطاق الحرب.

وتعاظمت المخاوف من انزلاق السودان في اتون حرب أهلية، في ظل تنامي دعوات تسليح الأهالي لحماية أنفسهم، بعد اتجاه الاشتباكات بين الجيش والدعم السريع لحرب استنزاف طويلة الأمد.

وانتهك طرفا القتال اتفاق لوقف إطلاق النار الذي توصلا إليه لمدة 7 أيام، يوتم الاتفاق مساء اليوم الاثنين على تمديده لخمسة ايام.

وقال ائتلاف الحرية والتغيير،  ان اتفاق الجيش والدعم السريع على وقف اطلاق النار الموقع في جدة شهد تجاوزات مثل استخدام الطيران واستمرار الوجود المسلح في المنازل والمرافق الخدمية والتعدي على المدنيين وحدوث اشتباكات مسلحة.

وأدانت الحرية والتغيير هذه التجاوزات ودعت لمحاسبة مرتكبيها وإعادة الممتلكات المنهوبة، وشددت على ضرورة تعاون طرفي القتال لإعادة الخدمات الأساسية.

وأدى القتال المندلع منذ 15 أبريل المنصرم، إلى مقتل 866 مدنيًا وفرار 1.4 مليون شخص من منازلهم، بجانب انعدام الأمن وتفشي نهب الممتلكات الخاصة والعامة على نطاق واسع.