Saturday , 3 June - 2023

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

اشتباكات مدينة الأبيض: 42 ضحية وتعزيزات لـ”الدعم السريع”

الابيض 4 مايو 2023-كشف مصدر طبي في مستشفي الأبيض اليوم الخميس سقوط 42من القتلى والجرحى  نتيجة الاشتباكات بين القوات المسلحة و”الدعم السريع”.

وكان شهود أفادوا بأن قوة كبيرة من “الدعم السريع” حاصرت مدينة الأبيض من الشرق والغرب، ما أدى الى وقوع مناوشات واغلاق السوق الرئيسية، في حين التزم السكان بيوتهم تحسباً لجولات اضافية.

وقال المصدر لـ( سودان تربيون) إن عدد قتلى احداث اليوم 12 قتيل و30 من الاصابات .

وأضاف أن هذا الاحصاء للحالات فقط التي وصلت مستشفى الأبيض، فيما هناك إصابات وقتلى لم تستطع الوصول للمشافي بسبب الاشتباكات.

وأطلق المصدر الطبي نداء عاجلاً للتبرع بالدم في ظل استقبال حوادث المستشفى لعشرات الاصابات خلال اليوم.

وأكد شهود مصرع ثلاثة اشخاص من اسرة واحدة نتيجة سقوط قذيفة على منزلهم بحي الصحوة مربع (13). وأضاف شهود لـ(سودان تربيون) أن مدينة الابيض عاصمة ولاية شمال كردفان شهدت سقوط دانتين نتيجة الاشتباكات المتفرقة بين القوات المسلحة وقوات الدعم السريع في أحياء الوحدة وشيكان مربع (8).

وكانت مدينة الأبيض، تعرضت في 20 أبريل الماضي لهجوم مماثل من قوات الدّعم السريع عندما هجمت على رئاسة الشرطة وقيادة الجيش وقصف المستشفيات والمراكز ما أدى لقتل اكثر من 30 مواطن، ونحو 18 من عناصر الشرطة.

وتسعى قوات الدّعم السريع السيطرة على المدينة الاستراتيجية والتي تربط ولايات الغرب بالعاصمة الخرطوم ووضع يدها على مطار المدينة الذي يستخدم في بعض الأحيان للطيران الحربي.

وقال شهود عيان لـ”سودان تربيون” أنه منذ وقت مبكر من صباح الخميس، بدأت قوات الدّعم السريع، في فرض حصار على مدينة الأبيض عبر 3 محاور ، و أن قوة منها نفذت هجوماً على مركز التدريب شرق المدينة وقامت بقتل نحو 5 من جنود الجيش.

وافاد الشهود ان قوات الدّعم السريع انتشرت بكثافة في الأحياء الشرقية والجنوبية للمدينة وقامت بقصف قيادة الفرقة الخامسة مشاه، ” الهجانة” التي تصدت للمجموعات المهاجمة مستخدمة المدفعية الثقيلة.

ونوه الشهود بأن الطرفين تبادلا اطلاق النار فيما بينهم حتى بعد مغيب الشمس.

ومنذ 15 أبريل الماضي يشهد السودان قتالاً داميا بين الجيش وقوات الدعم السريع تركز بصورة رئيسية في العاصمة الخرطوم، وخلفت المعارك الحربية أوضاع إنسانية وصحية بالغة التعقيد.

ورغم اعلان الأطراف موافقتهم على هدنة انسانية بغرض فتح ممرات انسانية الا انهما لم يلتزما بها وسرعان ما تتجدد المواجهات بصورة اعنف مخلفة قتلى وجرحى ودمار هائل في البنى التحتية.