Wednesday , 24 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

تواصل الاشتباكات بين الجيش و«الدعم السريع» واتهامات متبادلة بخرق الهدنة

قصف جوي دمر منازل في الكلاكلة يوم الاثنين 24 ابريل 2023

الخرطوم 25 أبريل 2023 ــ تبادل الجيش والدعم السريع، الثلاثاء، الاتهامات بخرق الهدنة ، فيما تواصلت الاشتباكات بصورة أقل عنفًا مما كانت عليه في الأيام السابقة.

وهذه الهدنة، هي الرابعة من نوعها منذ اندلاع الاشتباكات بينهما في 15 أبريل الحالي، جرى التوصل إليها لمدة 72 ساعة بوساطة أميركية- سعودية مع الترتيب مع القوى السياسية الداعمة للديمقراطية، ودخلت حيز التنفيذ ليل الاثنين.

وقال الجيش، في بيان تلقته “سودان تربيون”، إنه رصد “الكثير من الخروقات التي تقوم بها الدعم السريع، وتشمل استمرار التحركات العسكرية داخل وخارج العاصمة ومحاولة احتلال مواقع وتقييد تحركات المواطنين”.

وكشف عن رصده حركة كثيفة بمجموعات متفاوتة لقوات الدعم السريع نحو مصفاة الجيلي لتكرير النفط شمالي الخرطوم، بغرض استغلال الهدنة في السيطرة عليه لخلق أزمة في إمداد الوقود.

وتحدث سُّكان بمناطق الجيلي والكدرو والحلفايا وهي أحياء تقع في شمال الخرطوم، عن قصف الطيران الحربي لرتل الدعم السريع.

وأفاد الجيش بتحرك قوات تتبع الدعم السريع من غرب السودان إلى ود بندة ــ النهود، بجانب ارتال أخرى من بابنوسة والمجلد، بغرض تنفيد عمليات عسكرية واسعة النطاق في الخرطوم.

واتهم قوات الدعم السريع بإطلاق الأعيرة النارية على السفارة الهندية، وقال إنه تلقى بلاغات بتعدي الدعم على سفارات: كوريا، سويسرا، روسيا، إثيوبيا، اليمن، سوريا، المغرب وإسبانيا، وذلك بتمركزها بالقرب من مقار هذه البعثات وتهشيم كاميرات المراقبة الخارجية.

وكشف عن تلقيه بلاغ من السفير الكوري يتعلق بطلب إخلاء جوي لأفراد جاليته بسبب هجوم على منزله من قبل قوات الدعم السريع التي اتهمها باحتلال مقر سفارة سلطنة عمان وسرقة سيارة تتبع لها.

ولاحقًا، قال الجيش إنه تعامل مع محاولة الدعم السريع لاستغلال الموقف، بالحصول على إمدادات الذخائر عن طريق نقلها برتل مكون من سيارات نقل كبيرة وسيارات دفع رباعي.

بدورها، اتهمت الدعم السريع الجيش بمهاجمة ارتكاز قواتها في القصر الرئاسي بالمدافع.

ونفت تحريك قوات أو محاولة احتلال مصفاة الجيلي، وقالت إنها إدعاءات كاذبة، وشددت على عدم تعرضها على سفارة دولة عمان التي قالت إن سفارتها بخير.

وتحدث سُّكان عن مقتل شخصان مدنيان بسبب الاشتباكات في حي الفتيحاب بمدينة أم درمان.

وقال مسؤول في مركز الرومي الطبي بأم درمان، إن مضاد طيران ثقب الصالة الشرقية للمركز مما أدى إلى انفجارها، فيما جرى إسعاف المصابين إلى مستشفى النو.

واشتكى مواطنين في مدينة أم درمان من وقوع قذائف في منازلهم.