Wednesday , 28 February - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

30 قتيل على الأقل في اشتباكات الجيش والدعم السريع بشمال كردفان

اثار العراك بين الجيش والدعم السريع في الابيض بشمال كردفان - ارشيف

الأبيض 20 أبريل 2023 ـ اندلعت الخميس، اشتباكات عنيفة بين الجيش السوداني وقوات الدّعم السريع بالأبيض عاصمة شمال كردفان ما أوقع نحو 30 قتيل على الأقل، قبل أن تُعلن القوات المسلحة سيطرتها الكاملة على المدينة.

ودخلت المعارك الحربية بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع يومها السادس، وسط توسع في المناطق التي شهدها القتال الذي استخدمت فيه الأسلحة الثقيلة والطائرات الحربية ما أوقع عدد كبير من الضحايا وتدمير لمقار عسكرية ومدنية.

وخلفت المعارك الحربية أوضاع إنسانية سيئة حيث انعدمت مياه الشرب وانقطعت الكهرباء عن أجزاء واسعة من العاصمة الخرطوم كما خرجت عديد من المستشفيات عن العمل.

وقال طبيب يعمل في مستشفي الأبيض لـ”سودان تربيون” مفضلاً حجب اسمه إن “نحو 30 قتيل على الأقل وأكثر من 70 إصابة هي حصيلة الاشتباكات بين الجيش وقوات الدعم السريع بالولاية”.

وأشار لتعرض 4 مستشفيات للقصف في المدينة وهي “الضمان التخصصي، المستوصف البريطاني،مستشفي الأبيض التعليمي للأطفال،مستوصف هاي كير التخصصي”.

وكشف عن نقص حاد في الأدوية المنقذة للحياة والمحاليل الوريدية علاوة على أكياس الدم.

وبث الجيش عبر تلفزيون السودان الرسمي مقاطع تظهر اغتنامه لعدد كبير من الأسلحة والآليات الحربية جرى عرضها في قيادة الفرقة بمدينة الأبيض.

وقال مُتحدث باسم الفرقة أمام حشد من الجنود إن”قوات الهجانة – وهو فصيل لقوات برية –   تصدت لهجوم كبير من قوات الدّعم السريع، وكبدتهم خسائر فادحة في الأرواح والممتلكات وإجبارهم على الفرار حتى حدود ولاية غرب كُردفان”.

وهاجمت قوات الدّعم السريع وفقاً لشهود عيان  تحدثوا لـ”سودان تربيون” مدينة الأبيض عبر ثلاث محاور واشتبكت مع قوات الجيش داخل سوق المدينة الرئيس ورئاسة قوات الشرطة وعدد من الأحياء.

وتسببت الاشتباكات التي استخدم فيها الجيش الطيران الحربي في تدمير عدد كبير من المنازل، كما قام جنود الدّعم السريع بنهب سوق “أبو جهل” وحرق أجزاء منه قبل الفرار إلى خارج المدينة.