Wednesday , 22 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

11 قتيل على الاقل في معارك الجيش و«الدعم السريع»

أعداد كبيرة من القتلى والجرحى سقطوا جراء المعارك في جنوب دارفور- ارشيف

الفاشر 15 أبريل 2023 ـ لقي 11 شخصا على الأقل مصرعهم بمدن الفاشر ونيالا في إقليم دارفور والعاصمة الخرطوم السبت، إثر اشتباكات دامية اندلعت بين الجيش وقوات الدّعم السريع حول عدد من المواقع العسكرية.

وشهدت مناطق واسعة في العاصمة الخرطوم وبعض الولايات اشتباكات مسلحة بين الجيش والدعم السريع استخدمت فيها الأسلحة الثقيلة.

واحتدمت التوترات الأمنية بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع، بعد أن حشدت الأخيرة فجر الأربعاء الماضي حوالي مئة مركبة عسكرية حول قاعدة مروي الجوية شمالي السودان.

وقال مصطفى سليمان وهو مُسعف طبي يعمل في مستشفى الفاشر التعليمي لـ”سودان تربيون” إن “جثامين 3 أشخاص وصلت المستشفى بعد أن سقطوا في سوق “الملجة” جراء سقوط دانات نتجت عن الاشتباك بين الجيش والدعم السريع بالقرب من قيادة القوات المسلحة”.

وكشف عن وصول نحو 16 مصاب بينهم فتيات بعضهم في حال الخطر، ونوه إلى أن الاشتباكات بين الطرفين انحصرت حول قيادة الجيش والدعم السريع والسلاح الطبي علاوة على مطار مدينة الفاشر.

وتبادل قادة الجيش والدعم السريع الاتهامات فيما بينهم عقب انطلاق المعارك الحربية حيث توعد حميدتي البرهان بالقبض عليه وتسليمه للعدالة.

وفي الأثناء قالت مصادر عسكرية تحدثت لـ”سودان تربيون” من نيالا بولاية جنوب دارفور إن الجيش تصدي لهجوم نفذته قوات الدّعم السريع على قيادة الجيش وقيادة المنطقة الغربية بجانب مطار نيالا الدولي كاشفاً عن وجود عدد كبير من الجرحى مدنيين وعسكريين لم يتم حصرهم حتى الآن لاستمرار المعارك الحربية.

وقال أمين عام حكومة ولاية جنوب دارفور بشير مرسال حسب الله في تصريحات صحفية عقب تفقده أحوال المواطنين بمستشفى نيالا التعليمي إن عدد القتلى في الاشتباكات بين الجيش والدعم السريع بلغ نحو  6 أشخاص و16جريح، ووصف مرسال الوضع بالمأساوي بسبب انقطاع الكهرباء بالمستشفى مؤكدا ان الجهود جارية لإعادة التيار الكهربائي بالمستشفى لإسعاف الجرحى.

ونشرت قوات الدّعم على صفحتها في “فيس بوك” مقاطع فيديو لعدد من جنودها يتحدثون عن سيطرتهم على مطار الشهيد “صبيرة” بمدينة الجنينة رئاسة ولاية غرب دارفور وهو واحد من أكبر المطارات في دارفور.

احصاءات طبية

وقالت اللجنة التمهيدية لنقابة الأطباء، في تقرير ميداني حصلت عليه “سودان تربيون”، السبت؛ إن شخصين لقيا مصرعهما بمطار الخرطوم وثالث بمدينة الأبيض بولاية شمال كردفان”.

وأشارت في تحديث لاحق إلى وجود أعداد كبيرة من المصابين، بعضهم حالتهم حرجة تتطلب تدخلا جراحيا بصورة عاجلة، مناشدة الأطباء بالتوجه إلى مستشفى بشائر وشرق النيل بالعاصمة الخرطوم ومستشفى الفاشر بشمال دارفور.

ودعت اللجنة التمهيدية المنظمات الإنسانية والصليب الأحمر، لضرورة التدخل العاجل، من أجل الإخلاء الطبي وإسعاف الجرحى إثر الاشتباكات الدامية.

وطالبت بتوفير المحاليل الوريدية والمعينات الطبية وأكياس الدم التي تكاد تنعدم في السودان، حيث أمرت السُّلطات الطبية في الأيام السابقة باقتصار توفير الأكياس للحالات الحرجة فقط نظرًا للشح الحاد فيها.

وقالت مصادر طبية لسودان تربيون إن 81 مصابا موزعين على ثلاث مشافي بمنطقة بحري فقط وتحدثت عن احصاء ما لايقل عن 7 قتلى لكن المستشفى الدولي في الخرطوم بحري استقبل جثة واحدة فقط.

وبث ناشطون صورا ومقاطع فيديو في مواقع التواصل الاجتماعي تُظهر مقتل العديد من الأفراد وإصابة 27 آخرين على الأقل بالرصاص الطائش في سوق مدينة الفاشر.

وناشدوا الهلال الأحمر باستنفار متطوعيه لإسعاف عشرات الجرحى من الأحياء السكنية  إلى المستشفى، لعدم قدرة الأهالي على الوصول إليها في ظل المواجهات بين القوتين.

وقالت لجان المقاومة بمدينة الأبيض إنها حصرت ثلاث قتلى وإصابة 9 آخرين بالرصاص، جراء الاشتباكات بين الجيش والدعم السريع.

ووجهت لجنة الأطباء المركزية المواطنين بتجنب الخروج إلى الشوارع والأماكن المكشوفة وعدم الصعود إلى أسطح المنازل والابتعاد عن النوافذ.