Saturday , 3 June - 2023

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

توتر حاد في مروي والجيش يعترض على انتشار «الدعم السريع» قرب المطار

البرهان

الخرطوم 12 أبريل 2023 ـ اعترضت قوة من الجيش السُوداني الأربعاء، على انتشار أعداد كبيرة من قوات تتبع للدعم السريع بالقُرب من قاعدة جوية شمالي السودان، مطالباً إياها بسرعة الانسحاب.

وتجئ هذه التطورات في ظل استمرار الخلافات القوية بين الجيش والدعم السريع حول الإصلاح الأمني والعسكري الذي تعذر التوصل لاتفاق حوله، وتزداد  المخاوف من مواجهات مسلحة بين الطرفين في ظل الحشود والحشود المضادة بين الطرفين.

والأحد الفائت، بدأت قوات الدعم السريع في نقل قطع عسكرية ثقيلة من منطقة “زرق” بولاية شمال دارفور إلى الخرطوم.

وقال مسؤول عسكري رفيع فضل حجب اسمه لـ”سودان تربيون” إن “قوات الدعم السريع أرسلت اليوم أعداداً كبيرة من جنودها إلى مروي بالولاية الشمالية دون إخطار الجيش”.

وأفاد أن القوة تمركزت بالقرب من القاعدة الجوية وهو ما قاد مجموعة تتبع للقوات المسلحة لتطويقها وإخطارهم بمُغادرة الموقع.

وأضاف “قوات الدعم السريع رفضت الانسحاب حتى هذه اللحظة، وليس لديهم خيار آخر غير المغادرة ، نرفض هذا الانتشار غير المُبرر وعليهم أن يغادروا فوراً”.

وشدد المسؤول على أن قوات الجيش الموجودة في المنطقة وضعت نفسها في حالة تأهب قصوى تحسبا لأي تطورات.

ولم يتيسر لـ”سودان تربيون” الحصول على تعليق من مسؤولي الدعم السريع.

وفي 20 فبراير 2021 زار قائد الدعم السريع محمد حمدان دقلو “حميدتي” منطقة مروي للمشاركة في تنصيب إسماعيل محمد عبد الله السليماني عمدة لقبيلة الهواوير.

وبحسب مصادر متعددة فإن عمدة الهواوير وافق على بيع ارض تخصه قرب مطار مروي لقائد الدعم السريع الذي قرر أن ينشئ عليها قاعدة للتدريب.

وأفاد بيان صادر من لجان مقاومة مدينة مروي “أنه منذ صباح اليوم الأربعاء شهدت المدينة وصول أرتال عسكرية تتبع لقوات الدعم السريع بغرض التمركز في موقع بالقٌرب من القاعدة الجوية.

وأشار بأن القوات سبق وأن قامت بشراء نحو 25 فدان من أحد القيادات الأهلية في المنطقة تجاور مطار “مروي” لإنشاء قاعدة عسكرية تخصها.

وأكد البيان رفض الأهالي تمدد قوات الدعم السريع وتابع “لا مكان للقواعد الأجنبية في منطقتنا ولا مكان لمليشيا الدعم السريع في أراضينا”.

وفي وقت لاحق قال متحدث باسم قوات الدعم السريع في بيان إن وجودهم بالولاية الشمالية، وفي مروي على وجهة التحديد، “يأتي ضمن وجودها في بقية الولايات، في إطار تأدية مهامها وواجباتها، التي تمتد حتى الصحراء”.

ودعا المواطنون ووسائل الإعلام لعدم الانسياق خلف الأخبار الكاذبة.