Wednesday , 22 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

قائد «درع السودان» يُخاطب حشدًا في الخرطوم متحدياً قرار المنع

كيكل خاطب تجمعا في حطاب رغم قرار السلطات الأمنية بمنعه

الخرطوم 25 فبراير 2023 ــ تحدث قائد قوات درع السودان ــ تنظيم مسلح ــ أبو عاقلة كيكل إلى حشد مصغر في منطقة حطاب،شمال شرق  الخرطوم، على الرغم من قرار السلطات الأمنية بمنعه.

وفي وقت سابق أكّد كيكل الذي أعلن نفسه قائداً عاماً لتلك القوات في كلمة أمام حشد من الجند: “إن الواقع القائم هو الذي فرض إنشاء هذه القوة لتحفظ الأمن وتعيد التوازن الاستراتيجي بالبلاد، في ظل اتفاقية جوبا التي ظلمت وسط وشمال وشرق السودان وكانت سبباً في قيام درع السودان.

وأعلن كيكل: “إن الهدف الاستراتيجي من تكوين هذه القوات هو الدفع نحو قيام ترتيبات أمنية تشمل جميع المليشيات وتفضي لتشكيل جيش وطني موحد”

ومنذ فجر السبت وانتشرت قوات مشتركة بكثافة ، في منطقة حطاب لقطع الطريق أمام كيكل ومؤيديه بعد إعلانه تنظيم مخاطبة في المنطقة مما قاد إلى توتر ملحوظ في المكان.

وأظهرت مقاطع فيديو، بثها ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي، قائد درع السودان وهو يناقش المسؤول الشرطي المكلف بمنع الخطاب منتقدا السماح لحركات أخرى بتنظيم مخاطبات جماهيرية، قبل أن يبتعد الشرطي بعد تعهد أحد قادة الإدارة الأهلية بعدم حدوث انفلات أمني.

وتحدث كيكل، خلال مخاطبته حشد مصغر لوقت وجيز عن مصادر تمويل قواته وقال إنه تمويل ذاتي من منسوبي الدرع، حيث باع “البعض هواتفهم من أجل دعم القوات”.

وأشار إلى أن قواته لا تتبع النظام البائد ولا لقبيلة محددة، كما لا تدعمها استخبارات الجيش أو الدعم السريع أو جهة سياسية.

وجدد كيكل رفضه لاتفاق السلام المبرم بين الحكومة وعدد من الحركات المسلحة في 3 أكتوبر 2020، وقال “نحن ضد الاتفاق ونطالب بإلغائه”.

وشدد على أن قوات الدرع غرضها حماية الأرض والعرض والحقوق، وليس النهب ونشر الانفلات الأمني، داعيًا السلطات إلى عدم سماع الرسائل التي تصلها عن الدرع وقال إنها غير حقيقية.

وتعهد كيكل بإقامة مخاطبة جماهيرية في وسط الخرطوم بغرض التنوير برسالة قواته، مستنكرًا محاولة السُّلطات منع نشاطه في “حطاب” في وقت تحمي الفعاليات التي تنظمها الحركات المسلحة.

والجمعة، قررت لجنة أمن ولاية الخرطوم منع قيام مخاطبة لقائد درع السودان مع اتخاذ إجراءات قانونية ضد مخالفي القرار الذي أتي بعد مطالبات من لجان المقاومة وقوى مدنية وأهلية بعدم تنظيم المخاطبة الجماهيرية، لمنع عسكرة الحياة العامة.

وهذه المرة الأولى التي تُقرر فيها السُّلطات منع قيام مخاطبة لقائد درع السودان، الذي سبق وأن نظم مخاطبات في عدد من قرى ومدن ولايتي الجزيرة والنيل الأبيض.

وفي 17 ديسمبر 2022، أقامت قوات درع السودان عرضًا عسكرياً كبيراً في جبال الغر بمنطقة البطانة وسط البلاد، لتعلن بذلك عن نفسها لكنها تقول إنها تأسست قبل عامين من العرض.

وكثف أبو عاقلة كيكل من نشاطاته الجماهيرية خاصة في وسط السودان، في محاولة لتكوين قاعدة سياسية واجتماعية لقوات الدرع، مستفيدًا من حالة الاحتقان الاجتماعي والأزمة السياسية وتدهور الوضع الاقتصادي.