Sunday , 25 February - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

البرهان : دعمنا الاتفاق الإطاري لنصه على دمج «الدعم السريع» في الجيش

البرهان في نهر النيل.. الخميس 16 فبراير 2023

شندي 16 فبراير 2023 ـ قال رئيس مجلس السيادة السُوداني عبد الفتاح البُرهان الخميس، إن الجيش دعم الاتفاق “الإطاري” لنصه على دمج قوات الدعم السريع في الجيش.

وفي ديسمبر العام الماضي، وقع قادة الجيش مع طيف واسع من القوى المدنية الباحثة عن الديمقراطية، على إطار اتفاق يمهد لخروج العسكر عن الساحة السياسية ونقل السلطة للمدنيين في فترة انتقالية مدتها عامين، لكن الاتفاق ترك 5 قضايا رئيسية لمزيد من النقاش من بينها قضية الإصلاح الأمني والعسكري.

وقال البٌرهان لدى مُخاطبته احتفال بزواج جماعي في بلدة “الزاكياب” شمال شندي بولاية نهر النيل- شمال- “دعمنا للاتفاق الإطاري، لوجود بند يهمنا كعسكريين هو دمج قوات الدعم السريع في القوات المُسلحة، وهذا الأمر هو الفيصل بينا والحل الذي يمضي الآن”، مقترحاَ تنحية قادة المؤسسة العسكرية إذا كانوا سبباً في تعطيل العملية السياسية.

والأسبوع الماضي راجت أنباء عن قرارات بهيكلة جديدة في صفوف الجيش، تتضمن إحلال القائد العام بديلاً لهيئة الأركان، ووضع قوات الدعم السريع تحت إمرته، بجانب تسمية مساعدين له، لكن المُتحدث باسم الجيش نفى  وقال إن ما نقلته وسائل إعلام غير دقيق.

وأكد البُرهان أن توقيعهم على الاتفاق الإطاري جاء عن قناعة ورأيهم بأنه يُسهم في إنهاء أزمات البلاد، وتابع ” لم نقبل بالاتفاق دعماً للحرية والتغيير أو الكتلة الديمقراطية”.

وأوضح البرهان بأن همهم هو وجود جيش واحد وطني تدمج فيه قوات الدعم السريع وجيوش الحركات المسلحة وأضاف قائلاً ” إذا كان هناك أي جهة ترى بأنها تستطيع أن تهزم الجيش فهي مخطئة، القوات المسلحة ظلت تقاتل لأكثر من مائة عام لم يتمكن أحد من هزيمتها.. والجيش الآن موجود وسيمضي إلى الأمام”.

وجدد دعوته للقوى السياسية بالابتعاد عن الجيش وعدم المٌزايدة عليه، وأردف قائلاً ” الجيش مؤسسة راسخة مواقفها الوطنية معروفة وهي جيش السودان وليس خاص بالبرهان ولا يوجد إخوان بداخله”.

وزاد ” الحرية والتغيير كانت لديها فرصة لقيادة السودان في العام 2019 وما تزال أمامها الفرصة ويجب عليهم أن يجلسوا مع الآخرين، وعلى القوى السياسية أن تنتبه لإخراج البلاد وعدم المٌزايدة على بعضهم البعض”.