Tuesday , 23 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

السودان: بدء صرف استحقاقات المعلمين في ظل استمرار إغلاق المدارس

شارك آلاف المعلمين في مواكب لزيادة أجورهم في العاصمة الخرطوم والولايات.. الأحد 16 أكتوبر 2022

الخرطوم 13 فبراير 2023 ــ بدأت السُّلطات في الخرطوم وبعض الولايات، في صرف بعض الاستحقاقات المالية للمعلمين وسط اعتراض لجنة تتحدث باسمهم.

وأغلقت لجنة المعلمين المدارس منذ 8 يناير المنصرم، بعد سلسلة متقطعة من الإضراب عن العمل واحتجاجات، في سياق المطالبة برفع الإنفاق على التعليم وزيادة الأجور.

وقالت مصادر متطابقة، لـ “سودان تربيون”، الاثنين؛ إن “معلمي بعض الولايات بما فيهم ولاية الخرطوم بدأوا في صرف علاوة طبيعة العمل وبدل اللبس والبديل النقدي بعد التعديل”.

وأشارت إلى أنه جرى رفع علاوة طبيعة العمل من 50% إلى 70% من المرتب الأساسي، كما اُستحدثت علاوة جديدة باسم المعلم وتبلغ نسبتها 50% من المرتب الأساسي.

وأصبح راتب المعلم في الدرجة الأولى ــ أعلى درجة وظيفية في قطاع التعليم ــ بعد التعديلات 180 ألف جنيه بما يُعادل 300 دولار تقريبًا، وذلك بعد أن كان 114 ألف جنيه نحو 193 دولارًا.

وقالت المصادر إن لجنة المعلمين ــ هيئة نقابية موازية، رفضت هذه الزيادات، حيث تُطالب بتعديل الراتب الأساسي أو وضع منحه شهرية ثابتة لحين التعديل، وذلك من جملة مطالب أخرى.

وتوصلت لجنة المعلمين إلى اتفاق مع السُّلطات في 25 يناير الفائت، يقضي برفع الإنفاق على التعليم إلى 14.8% من موازنة العام 2023 ودفع بعض الاستحقاقات المالية، على أن يُنظر إلى مطلب رفع الحد الأدنى للأجور مع جميع العاملين في الدولة.

ولم تُنفذ السُّلطات هذا الاتفاق، حيث رصدت 10.7% للإنفاق على التعليم في موازنة 2023 التي أُجيزت أول هذا الشهر.

وتتمثل مطالب لجنة المعلمين في زيادة الإنفاق على التعليم بنسبة 20% من موازنة الدولة ودفع استحقاقات الأساتذة في البدلات وتعديل العلاوات ذات القيمة الثابتة بما يتماشي مع الوضع الاقتصادي، إضافة إلى زيادة الحد الأدنى للأجور.

وفي 20 سبتمبر خلال العام المُنصرم، نشرت لجنة المعلمين دارسة قالت فيها إن راتب المعلم يغطي 13% من تكاليف المعيشة.