Tuesday , 7 February - 2023

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

نحو مليون دولار من اليابان لدعم لاجئي دولة جنوب السودان في النيل الأبيض

اللاجئون الجنوبيون في السودان

اللاجئون الجنوبيون في السودان

الخرطوم 22 يناير 2023 –  تلقت المفوضية السامية للاجئين  التابعة للأمم المتحدة دعماً مالياً من الحكومة اليابانية لدعم لاجئ دولة جنوب السودان الذين تستضيفهم الحكومة السودانية.

وأجبرت الحرب التي شهدتها دولة جنوب السودان خلال العام 2013 ألاف المواطنين للفرار بسبب اشتداد المعارك العسكرية بين الجيش الحكومي والمتمردين ووصلوا لمناطق في ولاية النيل الأبيض الحدودية، حيث أقيمت عدد من معسكرات الإيواء.

وقال بيان أصدرته المفوضية  وصلت نسخته (سودان تربيون) “ساهمت حكومة اليابان بمبلغ 1.6 مليون دولار أمريكي للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ، لدعم تدخلات الحماية والمساعدة للاجئين المستضافين في ولاية النيل الأبيض”.

وأكد بأن المنحة اليابانية سيستفيد منها أكثر من 220،000 لاجئ في الولاية يعانون من وضع إنساني معقد في المنطقة التي شهدت معدلات عالية بشكل ينذر بالخطر من انعدام الأمن الغذائي، علاوة على استفادة أفراد المجتمع المضيف في المناطق المحيطة بالمخيمات من التمويل.

وأشار إلى أن التمويل سيؤدي إلى تحسين النتائج الصحية والتغذوية للاجئين من خلال دعم الإدارة المجتمعية لخدمات سوء التغذية الحاد للأطفال والنساء الحوامل والمرضعات بحانب تحسين الوصول إلى خدمات الرعاية الصحية الأولية والإحالات للرعاية الصحية الثانوية، ويستهدف كذلك دعم قطاع المياه والصرف الصحي.

وقال أكسل بيشوب ممثل المفوضية في السودان “نحن ممتنون لحكومة وشعب اليابان على هذا الالتزام ونرحب بشراكتنا المستمرة لحماية ومساعدة اللاجئين في السودان”.

وأضاف “نظراً لأن البلاد تواجه أسوأ أزمة غذائية منذ عقد، فإن هذا التمويل في الوقت المناسب سيمكن المفوضية من تقديم المساعدة الإنسانية الضرورية للاجئين في ولاية النيل الأبيض”.

وتُعد ولاية النيل الأبيض في السودان من بين أكثر المناطق التي تعاني نقص التمويل، حيث تستضيف أكثر من 280 ألف لاجئ، يعيش أكثر من 80 في المائة منهم في 10 مخيمات في منطقتين (السلام والجبلين) على جانبي نهر النيل الأبيض.

ويشير مسح التغذية المعياري الموسع الذي أجرته المفوضية في عام 2022 إلى الوضع المقلق للاجئين في الولاية في حين تشير التقارير إلى أن سوء التغذية الحاد والواسع النطاق مرتفع جدًا أو حرج، فإن انتشار سوء التغذية الحاد الوخيم أمر بالغ الأهمية في جميع المخيمات العشرة في ولاية النيل الأبيض.

من جهته قال سفير اليابان في السودان تاكاشي هاتوري “آمل بصدق أن يساهم هذا المشروع في تحسين الوصول إلى الاحتياجات الإنسانية الأساسية مثل الصحة والمياه للاجئين وطالبي اللجوء في ولاية النيل الأبيض”.

ويعد السودان ثاني أكبر دولة لجوء في إفريقيا حيث يستضيف أكثر من 1.1 مليون لاجئ وطالب لجوء ففي عام 2023، يحتاج مكتب المفوضية في السودان إلى 396 مليون دولار لتقديم استجابة فعالة وتقديم المساعدة المنقذة للحياة والحماية.