Sunday , 4 December - 2022

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

السودان يُناقش مع البنك وصندوق النقد الدوليين عقبات إعفاء الديون هذا الأسبوع

وزير المالية السوداني جبريل إبراهيم

الخرطوم 9 أكتوبر 2022 ــ قال السودان إنه يعتزم بحث عقبات إعفاء الديون مع صندوق النقد والبنك الدوليين، خلال مشاركته في اجتماعاتهما السنوية التي تبدأ غدًا الاثنين.

وعلقت الدول الغربية والمؤسسات المالية العالمية خطوات إعفاء نحو 50 مليار دولار من ديون السودان، فور تنفيذ الجنرال عبد الفتاح البرهان البرهان انقلابا عسكريا في 25 أكتوبر 2021.

وتوصل السودان لنقطة القرار في مبادرة الهيبك التي تتيح له إعفاء جزءا كبيراً من ديونه في 29 يونيو 2021، بعد تنفيذه برامج إصلاح اقتصادي قاسٍ، تمثل جانب منه في رفع الدعم عن الوقود والكهرباء والخبز.

وأعلن السودان، الأحد، مشاركته في الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين، المقرر انعقادها خلال الفترة من 10 إلى 16 أكتوبر الجاري، بالعاصمة الأميركية واشنطن.

وقالت وزارة المالية، في بيان تلقته “سودان تربيون”، إن وفد السودان بقيادة وزيرها جبريل إبراهيم “يُناقش أثناء الاجتماعات العقبات التي تعترض معالجة ديون البلاد وفرص استفادته من مبادرات الإعفاء”.

وأشارت إلى أن الوفد سيبحث التطورات والاصلاحات الاقتصادية في البلاد واحتياجاتها في مجال العون الفني.

وتوقعت وزارة المالية عقد وفد السودان لقاءات مع مؤسسات التمويل العربية والإقليمية والدولية، إضافة إلى عقد اجتماعات مشتركة مع وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية في الأعضاء بالبنك وصندوق النقد الدولي.

وتعهدت دول ومؤسسات مالية في مؤتمر برلين الذي انعقد في 25 يونيو 2020، بدعم اقتصاد السودان بـ 1.8 مليار دولار، فيما حصل على قرض بملياري دولار من البنك الدولي في مؤتمر باريس الذي عقد في 17 مايو 2021؛ إضافة إلى التزامات بإعفاء الديون من بينها فرنسا التي قالت إنها ستعفي 5 مليارات دولار.

ويرهن المجتمع الدولي استئناف تعاونه مع السودان بعودة الحكم المدني، وهو أمر يزداد صعوبة بمرور الوقت في ظل تعدد وانعدام الثقة بين أطراف الأزمة السياسية التي سببها الانقلاب العسكري.