Thursday , 25 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

الأمم المتحدة : تضرر 146 ألف شخص جراء الأمطار والسيول العنيفة في السودان

المياه حاصرت عشرات المناطق بمحلية المناقل وسط السودان - مواقع تواصل

الخرطوم 22 أغسطس 2022 ــ قال مكتب مساعدات تابع للأمم المتحدة في السودان إن 146 ألف شخصا تأثروا بالأمطار والسيول الجارفة، منهم 30 ألف نسمة بولاية الجزيرة وسط البلاد.

وتُعتبر المناقل الأكثر تضررا من الأمطار وسيول هذا العام، حيث تهدم فيها نحو 27 ألف منزل بصورة كلية وجزئية، ما اضطر المنكوبين للاحتماء بالمدارس ومرافق أخرى وسط أوضاع إنسانية قاسية.

وكشف مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة في السودان (أوتشا)، في بيان تلقته “سودان تربيون”، الاثنين؛ عن “تأثر 146 ألف شخص بالأمطار الغزيرة والفيضانات في 14 ولاية، وأن العدد قد يرتفع إلى 460 ألف”.

وأشار إلى أن الفيضانات أثرت على 25 – 30 ألف نسمة في قرى ومدينة المناقل، منهم 2.500 نزحوا إلى المدارس وملعب لكرة القدم.

وتحدث البيان عن إحاطة مياه الفيضانات بـ 9 قرى تابعة للمناقل التي يحتاج المنكوبون فيها إلى المأوى والغذاء والمياه والمرافق الصحية والنظافة الصحية والمواد غير الغذائية.

وتوفى مايزيد عن 80 شخصًا وأصيب 30 آخرين، جراء الأمطار والسيول التي اجتاحت مناطق واسعة في ولايات الجزيرة ونهر النيل وجنوب دارفور وكسلا.

وأرسلت قطر طائرتي إغاثة للسودان الأحد  كما وقف سفيرها في الخرطوم عبد الرحمن بن علي الكبيسي، عبر مروحية، على المناطق التي عزلتها المياه بالمناقل، وأفاد في تصريحات صحفية بالترتيب لالية تمكن من إيصال المساعدات للمتضررين في مناطقهم.

ويعاني السودان من ضعف البنى التحتية وعدم وجود شبكات صرف آمن في المدن بما في ذلك العاصمة الخرطوم، مما يضاعف من حجم كوارث الأمطار والسيول والفيضانات التي تجتاح البلاد كل عام تقريبًا.

كسلا: وفيات وانهيار

وفي ولاية كسلا شرقي البلاد اجتاحت السيول عدد من قرى محلية نهر عطبرة بعد أمطار غزيرة كسرت اثنين من قنوات الري في مشروع حلفا الجديدة.

وغمرت المياه  القرية 6 و7 عرب والشبيك والسديرة شرق مصنع السكر كما انهارت مئات المنازل ما أدى لوفاة امرأتين.

وكشف عبد الرحيم السيد احد قيادات منطقة السديرة لسودان تربيون عن نفوق أكثر من عشرين رأس،من الأبقار اثر تماس كهربائي بعد سقوط خمسة أبراج كهرباء.

وأفاد في حديثه لسودان تربيون أن السيول جرفت أكثر من خمسمائة رأس من الضأن والماعز ، كما غمرت المياه ما يفوق  الستمائة فدان من المحاصيل المختلفة.

وشكا عبد الرحيم من نقص حاد في الغذاء والطعام والأدوية فيما انقطع التيار الكهربائي منذ الجمعة الماضية عن غالب مناطق وقرى محلية نهر عطبرة.

وأطلق السيد تحذيرات جدية من كارثة صحية وشيكة بعد تدهور أوضاع البيئة وانتشار الذباب والناموس، وناشد رئيس مجلس السيادة الفريق اول عبد الفتاح البرهان بالتدخل العاجل لإنقاذ المتضررين وتوفير الغذاء والدواء قائلا إن حكومة كسلا فشلت في مواجهة الأوضاع وتقديم المساعدات.