Monday , 3 October - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

رفع اعتصام (العبيدية) وإمهال السلطات 30 يوماً لإنفاذ المطالب

أهالي العبيدية يُطالبون بتوفير خدمات الصحة والتعليم والأمن.. لـ "سودان تربيون"

الخرطوم 18 أغسطس 2022– أعلن محتجون في منطقة العبيدية بشمال السودان الخميس، رفع اعتصام  امتد لأكثر من أسبوعين بعد تلقيهم تعهدات من الحكومة بالاستجابة لمطالبهم المتصلة بالخدمات والتنمية.

ومنع المعتصمون في منطقة العبيدية بولاية نهر النيل 11 شركة تعدين من العمل كما أوقفوا التحصيل الحكومي عقب إغلاق مكاتب الشركة السودانية للموارد المعدنية.

و تعد المنطقة إحدى أكبر الولايات إنتاجاً للذهب في السودان وسعى الأهالي من خلال الاعتصام للضغط في اتجاه الإيفاء بمطالب متعلقة بتوفير الخدمات الصحية والتعليمية وأخرى أمنية.

وقال عضو تجمع الأجسام المطلبية “تام” ومسؤول الإعلام في الاعتصام مأمون أبشر لـ”سودان تربيون” الخميس ” توصلنا لقرار برفع الاعتصام وأمهلنا الحكومة 30 يوماً لإنفاذ مطالبنا بعد اجتماع مشترك مع والي الولاية والشركات العاملة والشركة السودانية للموارد المعدنية”.

وأعلن تمسكهم بترفيع الوحدة الإدارية “العبيدية” لمحلية للاستفادة من موارد الذهب الضخمة وقال “هذا مطلب أساسي أقر به والي الولاية ووعد برفع توصية لوزارة الحكم الاتحادي  واذا لم تستجب السلطات للتوصية وتوفي بوعدها سنعود مرة أخرى للاعتصام ولكن بشكل أوسع.. هذه المرة وستوقف كل الشركات”.

واشتهرت “العبيدية” منذ أكثر من عشرين عاماً بنشاط واسع في مجال التعدين، ما جعلها واحدة من شرايين الاقتصاد المحلي ومقصداً للمعدنين من كل أنحاء البلاد.

ودعا مأمون الشركات العاملة في التعدين للالتزام بمعالجة الأثر البيئي الذي خلفه استخدام المواد الكيميائية في استخلاص الذهب والالتزام بالاشتراطات الصحية وكشف عن وصول فريق علمي من تجمع الأجسام المطلبية لإجراء مسح جيولوجي حول الأثر البيئي الذي خلفته شركات التعدين.

ويشكو سكان المناطق المنتجة للذهب من استخدام الشركات لمادة “السيانيد”شديدة الخطورة يتم الاستعانة بها في استخلاص الذهب ويقولون أنها أدت لارتفاع الإصابة بمرض “السرطان” وأمراض أخرى.