Tuesday , 16 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

(متحدون ضد الانتهاكات) كيان جديد للدفاع عن الحق في الحياة والحرية

متظاهرون يحاولون اسعاف مصاب في احتجاجات بالخرطوم - ارشيف

الخرطوم 6 أغسطس 2022 ــ أطلقت كيانات مهنية مؤيدة للاحتجاجات ضد الحكم العسكري في السودان السبت، مجموعة “متحدون ضد الانتهاكات” للدفاع عن الحق في الحياة وحرية التعبير.

وفي 30 يوليو الفائت، أعلنت ثلاث كيانات مهنية، عن حملة حقوقية وطبية وإعلامية، يُقدم فيها تقارير عن قتلى الاحتجاجات والأسلحة المستخدمة في تفريق المتظاهرين والضغط على النائب العام لإجراء تحقيق بشأن الانتهاكات.

وأعلن محامو الطوارئ ولجنة الأطباء ولجنة الاستشاريين وإعلاميون ضد الانتهاكات، توافقهم على ميثاق شرف مهني للعمل على إيقاف الانتهاكات ضد المتظاهرين والحريات عبر مجموعة “متحدون ضد الانتهاكات”.

وقالت الكيانات، في بيان مشترك تلقته “سودان تربيون”، إن “الشعب السوداني أثبت أنه عصيًا على التركيع، كلما زاد عنف السلطة الانقلابية يصر على هزيمتها بالسلمية”.

وأضافت: “لن يعلو صوت الرصاص يوما فوق صوت هتافات تُطالب بالحرية والعدالة والمساواة، وستظل الثورة سلمية كما سنظل نكافح من أحل بلدا حرا وديمقراطيا”.

وتُفرق قوى الأمن والشرطة، بعنف مفرط، منذ 25 أكتوبر الماضي احتجاجات سلمية تقودها لجان المقاومة ضد سُّلطة قادة الجيش؛ قُتل فيها 116 متظاهرًا.

وفي مطلع أغسطس الجاري، قالت منظمة حاضرين التي تغطي تكاليف خدمات الرعاية الصحية لمصابي الاحتجاجات؛ إنها أحصت أكثر من 5.600 إصابة للمتظاهرين منذ الانقلاب، منها 550 حالة قيد العلاج حاليًا.

وتحدثت المنظمة عن حصرها لـ 512 إصابة بالرصاص، منذ الانقلاب الذي نفذه الجنرال عبد الفتاح البرهان في 25 أكتوبر 2021، منها 64 إصابة في الصدر و42 إصابة في الرأس و21 إصابة في العنق.

وقدم البيان دعوة للمدافعين عن الحقوق والحريات في منظمات المجتمع المدني للتضامن مع الحملة التي تُطلق عبر “متحدون ضد الانتهاكات”، من أجل الحق في الحياة وترسيخ حرية التعبير وإيقاف استخدام الرصاص في مواجهة المحتجين السلميين

ويترافع محامو الطوارئ، عن المتضررين من عنف قوى الأمن والشرطة كما ينشطون في الكشف عن الانتهاكات، فيما تعمل لجنة الأطباء على تقديم الرعاية الصحية لمصابي المواكب ونشر فرق طبية ميدانية أثناء الاحتجاجات علاوة على نشر إعداد القتلى والمصابين.