Tuesday , 23 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

(الشعبية) بقيادة الحلو تنفي صلتها بأحداث النيل الأزرق

تخريب وقتل وفوضى في ثلاث محليات بالنيل الأزرق بسبب نزاع قبلي في يوليو 2022 - مواقع تواصل

الخرطوم 29 يوليو 2022– رفضت الحركة الشعبية شمال بقيادة عبدالعزيز الحلو اتهامات حاكم النيل الازرق الذي اتهمها بالتورط في احداث العنف الأخيرة.

وتحدث احمد العمدة الخميس لسودان تربيون قائلا إن جهات أجنبية والحركة الشعبية ــ شمال بقيادة عبد العزيز الحلو، ضالعين في أعمال العنف القبلي الذي وقع بالإقليم هذا الشهر.

وقال القيادي بالحركة الشعبية شمال د. محمد يوسف المصطفى ل( سودان تربيون) “ليس لحركة القائد عبدالعزيز الحلو شأن بالصراع الدائر بين المكونات الاثنية بأي مكان في البلاد”.

واتهم يوسف حاكم الإقليم ورئيس الحركة مالك عقار “وأعضاء المجلس الانقلابي” بإثارة الفتن بولاية النيل الأزرق.

وأضاف “هم من يثيرون الفتن ويفقرون الغلابة ويأكلون خيراتهم ويصنعون الغبن في كل مكان”.

وطالب حاكم النيل الازرق بالتحلي  بالشجاعة وكشف أسماء وصفات المتورطين في إثارة الفتنة بالاقليم.

وفي 15 يوليو الجاري ولعدة أيام متتالية، اندلع نزاع دامٍ بين البرتا والهوسا بسبب اتجاه الأخيرة لتكوين نظارة في إقليم النيل الأزرق، مما أدى إلى مقتل 79 شخصًا وإصابة 199 آخرين وفقًا لوزارة الصحة.

وشكّل النائب العام في 17 يوليو الجاري، لجنة للتحقيق في أعمال العنف بإقليم النيل الأزرق الذي شهد قبل سنوات حربًا شرسة بين النظام السابق والحركة الشعبية ــ شمال قبيل انشقاقها.