Tuesday , 27 February - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

تحالف بين (تحرير السودان) والجبهة الوطنية العريضة لإنهاء الانقلاب

رئيس حركة تحرير السودان عبد الواحد النور

رئيس حركة تحرير السودان عبد الواحد النور

الخرطوم 18 يونيو 2022 ــ أعلن متحدث باسم حركة تحرير السودان، التوقيع على تحالف “من أجل التغيير” مع الجبهة الوطنية العريضة، للعمل على إنهاء الانقلاب.

وتجري القوى السياسية والحركات المسلحة والحكم العسكري، مشاورات مكثفة، في مساع دعم متبادلة كل لتحقيق أهداف تتباين بين استمرار سُّلطة قادة الجيش وإسقاطها.

وقال المتحدث باسم الحركة، محمد عبد الرحمن الناير لـ “سودان تربيون”، السبت؛ إن الحركة التي يقودها عبد الواحد محمد نور بـ “وقعت على تحالف من أجل التغيير مع الجبهة الوطنية العريضة”.

وأسس القطب الاتحادي الراحل علي محمود حسنين تحالف الجبهة الوطنية العريضة الذي نشط لسنوات في مقاومة حكومة الرئيس المعزول عمر البشير.

وأشار الناير إلى أن التوقيع يأتي في إطار الجهود التي تبذلها الحركة من أجل إسقاط الإنقلاب وتحقيق التغيير الجذري الشامل.

وأضاف: “نسعى لبناء تحالف استراتيجي يحقق أهداف ثورة ديسمبر المجيدة التي مهرها الشعب السوداني بالدماء والدموع”.

وفي 22 مايو الفائت، كشف الحزب الشيوعي عن اقتراب تأسيس ما أسماه ” تحالف الأقوياء” لإسقاط الانقلاب، في أعقاب مشاورات أجراها مع الحركة الشعبية ــ شمال، وحركة تحرير السودان قيادة عبد الواحد نور.

وأفاد الناير بأن الحركة عقدت الفترة الماضية عدة لقاءات ومشاورات مع كثير من القوى السياسية والمدنية والشعبية التي تؤمن بالتغيير الجذري الشامل وإسقاط الانقلاب وترفض الاعتراف والتحاور مع الحكم العسكري.

وتابع: “أثمرت هذه الجهود عن تفاهمات مهمة في إطار تكوين تحالف استراتيجي لإسقاط الانقلاب وتحقيق أهداف الثورة”.

وأشار إلى أن توقيع تحالف “من أجل التغيير” مع الجبهة الوطنية العريضة هو تتويج لتلك الجهود لإنهاء الانقلاب، مؤكدا على عزمهم إجراء المزيد من اللقاءات والمشاورات من أجل تحقيق الأهداف التي ينشدها الشعب السوداني.

وأعلنت حركة تحرير السودان عن رفضها من مبادرة الآلية الثلاثية المؤلفة من بعثة الأمم المتحدة في الخرطوم والاتحاد الأفريقي ومنظمة الإيقاد، المتعلقة بتسير عملية سياسية تهدف إلى استعادة الانتقال المدني.