Tuesday , 16 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

مبعوث فرنسي يجري مباحثات مع القادة العسكريين في السودان

البرهان استقبل المبعوث الفرنسي لمنطقة الساحل والصحراء

الخرطوم 16 مايو 2022- أجرى دبلوماسي فرنسي رفيع الاثنين، مباحثات مع مسؤولين في السودان ناقشت قضايا عديدة من بينها دور السودان في استقرار تشاد و ليبيا.

وكان رئيس المجلس العسكري الحاكم في تشاد محمد إدريس ديبي أبدى مخاوف من تأثر بلاده بحالة عدم الاستقرار في ولاية غرب دارفور المحددة لدولته وحذر من انتقال القتال لشرق تشاد.

والتقى المبعوث الفرنسي لمنطقة الساحل والصحراء برونو فيشي رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان ونائبه محمد حمدان دقلو كل على حده.

وأمن البرهان على أهمية التعاون والتنسيق بين السودان وجمهورية فرنسا، لإستباب الأمن والاستقرار في الساحل والصحراء.

وبحث اللقاء تطورات الأوضاع بتشاد وليبيا، وارتباط ذلك بمجريات الأوضاع بالبلاد، إلى جانب أوجه التعاون المشترك بين الخرطوم وباريس، في استقرار المنطقة.

وأكد البرهان حرص السودان على الاستقرار بدولة تشاد، ودعمه وترحيبه للعملية السلمية بين الأطراف التشادية التي تحتضنها العاصمة القطرية الدوحة.

وتستضيف دولة قطر منذ أسابيع عديدة مباحثات بين الحكومة الانتقالية في تشاد وجماعات متمردة ماتزال تقاتل النظام الحاكم في أنجمينا ووعد الحاكم العسكري التشادي محمد ديبي باتخاذ إجراءات ملموسة فيما يتعلّق بالعفو والإفراج عن أسرى الحرب وإعادة الممتلكات ودمج المسلّحين في الجيش التشادي.

وبشأن التعاون الأمني أشار البرهان إلى تجربة القوات المشتركة السودانية التشادية باعتبارها نموذجاً للتعاون الأمني الثنائي بين دول القارة الإفريقية.

وتطرق اللقاء للأوضاع في ليبيا وتأثيراتها المحتملة على أمن المنطقة، لاسيما فى الجانب المتعلق بانتشار السلاح وتحركات الجماعات المتفلتة.

وقدم المسؤول السوداني تنويرا حول الأوضاع بالبلاد، وسير عملية الحوار السوداني الذي تيسره الآلية الثلاثية المكونة من الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي ومنظمة الإيقاد، بهدف التوصل إلى توافق وطني لإدارة الفترة الانتقالية.

من جانبه أكد نائب رئيس مجلس السيادة أهمية التنسيق والتعاون بين السودان وفرنسا حول العديد من القضايا الثنائية والدولية، مشيداً بالمستوى الذي تشهده العلاقات وإمكانية تعزيزها وتطويرها بما يخدم مصالح شعبيهما.

وأكد دعمه لكافة الجهود التي تحقق الاستقرار للشعب التشادي بما في ذلك الحوار الذي تستضيفه الدوحة، وأشار إلى العلاقات الأخوية التي تربط الخرطوم وإنجمينا، والى ارتباط آمنهما واستقرارهما.

إلى ذلك أكد المبعوث الفرنسي أهمية دور السودان في تعزيز الأمن والاستقرار في تشاد والإقليم بصفة عامة، مشيراً إلى ضرورة مساهمة السودان في دعم  الجهود المبذولة لتحقيق المصالحة بين التشاديين”.