Wednesday , 25 May - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

(مطبخ القيادة) يقيم إفطارًا رمضانيًا لقتلى الجيش في ظل تزايد الغضب على العسكر

صورة من الارشيف لمتظاهرون

صورة من الارشيف لمتظاهرون يشاركون في الاعتصام امام القادة العامة في الخرطوم في ابريل 2019

الخرطوم ٢٣ أبريل ٢٠٢٢ – أعلن مطبخ القيادة – مؤسسة أهلية، عن عزمه إقامة إفطارًا رمضانيًا لإحياء ذكرى قتلى الجيش الأربعاء المقبل، في ظل تزايد الغضب الشعبي على العسكر.

ويُحكم السودان مُنذ ٢٥ أكتوبر ٢٠٢١، بواسطة قادة الجيش الذين نفذوا انقلابًا عسكريًا على حكومة الانتقال بالتحالف مع قوات الدعم السريع والحركات المسلحة الموقعة على اتفاق السلام.

ودعا مطبخ القيادة، السبت، أعضاء لجان المقاومة وشرفاء الجيش للمشاركة “في الإفطار المقام وفاءً لشهداء القوات المسلحة تأبينًا وتخليدًا لذكراهم”.

وأشار إلى أن الإفطار يُقام أمام جدارية استاد التحرير بمنطقة شمبات بالخرطوم بحري، وهو موقع شهد اعتقال ١٧ فردًا في ١٧ فبراير الفائت أثناء ترميم جداريات قتلى الاحتجاجات، قبل أن يُطلق سراحهم في ١٠ أبريل الجاري بموجب أمر قضائي.

وينظر أعضاء لجان المقاومة إلى قتلى الاحتجاجات والجيش الذين دافعوا عن المعتصمين أمام محيط القيادة العامة للقوات المسلحة، كأبطال حيث ظلوا يجددون ذاكرهم بين الحين والآخر.

وقُتل عدد من عناصر الجيش لم تعلن المؤسسة العسكرية عن عددهم، خلال دفاعهم عن الاعتصام حول محيط قيادتهم والذي جرى فضه بصورة فظيعة في ٣ يونيو ٢٠١٩، مما أدى لمقتل ٣٨٢ فردًا وفقًا للنيابة العامة.

وعلى الرغم من تنظيم احتجاجات شبه يومية ضد الحكم العسكري إلا آلاف السودانيين يتطلعون إلى قيام ضباط الجيش بعزل قادتهم عن الحُكم وهو أمر معتادًا في الحياة السياسية السودانية.

وفي أبريل ١٩٨٥ عزل قادة الجيش قائدهم الأعلى الذي كان يحكم البلاد بالقوة جعفر نميري بعد احتجاجات ضده، وهو الأمر الذي تكرر في ١١ أبريل ٢٠١٩ بعزل الرئيس عمر البشير الذي وصل إلى السُّلطة عبر انقلاب عسكري ١٩٨٩.