Thursday , 22 February - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

المخابرات تُحرر 18 إثيوبي من عصابة اتجار بالبشر في شرق السودان

توقيف إثيوبيات برفقة مهربي بشر على الحدود بولاية القضارف ـ يونيو 2021

توقيف إثيوبيات برفقة مهربي بشر على الحدود بولاية القضارف ـ يونيو 2021

القضارف 31 مارس 2022 – قال جهاز المخابرات العامة إنه حرر، الخميس، 18 اثيوبي من أيدي عصابة اتجار بالبشر كانت في طريقها إلى العاصمة الخرطوم، مبديًا تخوفه من توسع نشاط العصابات.
ويُعتبر شرق السودان مسرحا لنشاط عصابات تعمل على الاتجار بالبشر وتهريب المخدرات والسلاح، عبر استغلال فقر المناطق المتاخمة للحدود.
وقال مدير جهاز المخابرات العامة بولاية القضارف، العميد آدم عثمان، لـ”سودان تربيون”؛ إن “الجهاز تمكن من توقيف عصابة اتجار بالبشر بمحلية ريفي قلع النحل، شرقي السودان”.
وأشار إلى أنهم حرروا من قبضة العصابة 18 شاب وشابة إثيوبيين، كانوا على متن سيارة مكشوفة في طريقها إلى العاصمة الخرطوم قادمة من الشريط الحدودي.
وقال المسؤول الأمني إن عناصر جهاز المخابرات رصدت تحرك العصابة من الشريط الحدودي وهي تضع خططها لتهريب الضحايا إلى العاصمة الخرطوم.
وكشف عن أن العصابة كانت تخطط لتسليم الضحايا في شرق النيل مقابل 200 دولار للفرد الواحد.
وأضاف: “العصابات عبارة عن شبكات عالمية تنشط في دول القرن الأفريقي مستغلة الاضطرابات الأمنية والفجوة الغذائية في إثيوبيا”.
وأبدى عثمان تخوفه من توسع نشاط العصابات، حيث إنها تترصد 12 مليون إثيوبي يعانون من نقص الغذاء في الشريط الحدودي.
وعلى الرغم من الانتشار الواسع للجيش في الشريط الحدودي مُنذ نوفمبر 2020، إلا عصابات الاتجار بالبشر وتهريب السلاح والمخدرات لا تزال نشطة، حيث تعلن الشرطة بين الحين والآخر عن توقيفها لعصابة.