Thursday , 22 February - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

العملة المحلية تواصل التراجع وتخصيص أكثر من 16 مليون دولار للاستيراد

مقر البنك المركزي السوداني وسط الخرطوم

الخرطوم 7 فبراير 2022- واصلت العملة المحلية فى السودان رحلة التراجع أمام سلة العملات الأجنبية متزامنة مع تدهور الأوضاع السياسية والاقتصادية.

وفى محاولة للسيطرة على سعر الصرف كشف بنك السودان المركزي عن تخصيص أكثر من 16 مليون دولار لصالح استيراد السلع الضرورية.

ومنذ أسابيع تشهد العملة المحلية في السودان تدهورا مريعا يهدد الإصلاحات الاقتصادية التى أقرتها الحكومة العام الماضي على رأسها تخفيض قيمة الجنيه بنحو 7 أضعاف.

وطبقا لمتعاملين تحدثوا لـ ” سودان تربيون” الاثنين جرى تداول الدولار الواحد بـ 485 جنيها والريال السعودي 129 جنيها والدرهم الإماراتي 132 جنيها.

وارجع المتعاملون انخفاض قيمة الجنيه إلى زيادة الطلب على الدولار في الأسواق الموازية وضعف التحويلات الخارجية بعد زيادة أسعار العملات الأجنبية خلال الفترة الماضية إلى جانب اتساع حدة المضاربات متوقعين مزيدا من التراجع خلال الأيام المقبلة.

وقال احد المتعاملين مفضلا عدم ذكر اسمه لـ “سودان تربيون” ان الأسواق الموازية تشهد نشاطا كبيرا هذه الأيام وان هناك زيادة فى الطلب على الدولار.

فى الأثناء أعلن بنك السودان المركزي عن تخصيص  16,453,692.42 دولار لعدد 44 طلباً مستوفياً لشروط مزاد النقد الأجنبي السادس للعام 2022م الذي أقامه البنك المركزي  الاثنين بقيمة  60 مليون دولار أمريكي.

ونوه إلى مشاركة  19 بنكاً فى المزاد بينما بلغ عدد الطلبات المستلمة 72 طلباً، وإجمالي قيمة الطلبات المستلمة 26,340,949.61 دولار.

كما  تم استبعاد عدد 28 طلباً  لعدم استيفائها لشروط المزاد المطروح.

ووصل أعلى سعر صرف تم التنفيذ به 461.4719 جنيهاً للدولار ، وأدنى سعر صرف تم التنفيذ به 440.7000 جنيهاً للدولار.

كما أعلن المركزي عن قيام مزاد النقد الأجنبي السابع للعام 2022م  الاثنين القادم   بقيمة 60 مليون دولار.

و تأتي مزادات النقد الأجنبي التي ينظمها البنك المركزي  إنفاذاً لسياساته الرامية لتطبيق سياسة سعر الصرف المرن المدار وفي إطار الجهود المبذولة  لاستقرار سعر صرف الجنيه السوداني.