Thursday , 23 May - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

(إيقاد) تبتدر وساطة لحل الأزمة بين الفرقاء السودانيين

IGAD's Executive Secretary Workneh Gebeyehu,

IGAD's Executive Secretary Workneh Gebeyehu, meets the group's countries ambassadors in Khartoum on January 30, 2022


الخرطوم 30 يناير 2022 – شرعت الهيئة الحكومية للتنمية “الإيقاد”، في التوسط بين الفرقاء السودانيين في خطوة يمكن أن تجد نجاحا في ظل عدد من المبادرات النشطة لحل الأزمة السياسية.


ويترأس السودان الدورة الحالية لمنظمة الإيقاد، لكن يبدو أن مشاركته في أنشطتها تضاءلت بعد الانقلاب العسكري في أواخر أكتوبر 2021.

ووصل الخرطوم الأحد السكرتير التنفيذي لمنظمة الإيقاد ورقنة قبيهو والتقى وكيل وزارة خارجية السودان المُكلف عبد الله بشير، كما اجتمع بسفراء دول إيقاد لدى الخرطوم.

وقال ورقنة في تغريدة على تويتر إن السفراء الذين التفاهم للتشاور حول الوضع في السودان أكدوا على ضرورة دعم “إيقاد”عملية يقودها ويملكها شعب السودان واكد على استعداد المنظمة الإقليمية لتقديم هذا الدعم.

وشدد مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي في قرار بتاريخ 25 يناير على ضرورة نهوض الاتحاد الافريقي والايقاد بدورهما في التوسط بين الفرقاء السودانيين على ان تقوم هذه الوساطة على الوثيقة الدستورية واتفاقية جوبا للسلام في السودان.

و في بيان أعقب اجتماع ورقنة بالوكيل المكلف، أكدت وزارة الخارجية ترحيب السودان “بجهود منظمة الإيقاد لتقريب وجهات النظر بين الفرقاء السودانيين”.

وأشار الوكيل بحسب تصريح عن الوزارة إلى أهمية “وقف التصعيد بين كافة الأطراف لتهيئة الأجواء لحوار جاد ومفاوضات تضع حلًا للأزمة”.

ولا تزال قوى الأمن والشرطة تقمع بقسوة احتجاجات مناوئة للانقلاب العسكري، قُتل فيها 79 متظاهرا، معظمهم بالرصاص الحي وفقًا لتقارير لجنة الأطباء.

ووفقا للبيان فإن السكرتير التنفيذي لمنظمة الإيقاد قال إن دول المنظمة تدعم الأطراف السودانية لإكمال عملية التحول الديمقراطي، كما تتطلع لتعمل مع الاتحاد الأفريقي والشركاء الآخرين لتحقيق هذه الغاية.

وأضاف: ” المنظمة ستبلور خطوات إضافية للتحرك لدعم جهود حل الأزمة الراهنة بعد التشاور مع أصحاب المصلحة السودانيين”.
وتجرى بعثة الأمم المتحدة في السودان بدورها مشاورات مع المكون العسكري والقوى السياسية والمدنية ولجان المقاومة، ضمن جهود تيسير عملية سياسية توصل الأطراف إلى اتفاق.