Thursday , 11 August - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

لجان مقاومة: اعتقال مصابين في مواكب 13 يناير أمام مستشفى بالخرطوم

الخرطوم 15 يناير 2022 – قالت لجان مقاومة بُري، إن قوة ترتدي زى مدني، اعتقلت مصابين من مواكب 13 يناير ومرافقيهم، أمام مستشفى بعد خروجهم منه.

والخميس، نظمت لجان المقاومة في أحياء العاصمة الخرطوم ومدن أخرى، مواكب سلمية، ضمن سلسلة الاحتجاجات المناهضة للحكم العسكري.

وقال لجان أحياء البراري، في بيان، تلقته “سودان تربيون”، السبت؛ إن “قوة ترتدي زيا مدنيا اعتقلت عدد من الثوار المصابين بعد خروجهم من المستشفى مباشرة”.

وأشارت إلى أن الاعتقال شمل عدد من مرافقي الثوار من أمام بوابة طوارئ مستشفى رويال كير بضاحية بري شرقي الخرطوم، وقالت إنها لا تعلم مكان اعتقالهم.

وفي مواكب الخميس، قُتل متظاهر بعيار ناري قوى الأمن والشرطة، كما أصيب 147 محتجا بينهم 13 إصابة بالرصاص الحي، وفقًا للجنة أطباء السودان المركزية.

وقالت لجان البراري إنها “لا تعرف هوية من اختطف المصابين، لكننا نعلم تمامًا طرق جهاز الأمن في تعقب واعتقال الثوار”.

وفي ديسمبر 2021،  أعاد قائد الجيش الفريق أول عبد الفتاح البرهان إلى جهاز المخابرات العامة – جهاز الأمن سابقًا – صلاحيات الاعتقال وتفتيش المقار وحظر وتنظيم حركة الأشخاص.

وجاءت إعادة هذه الصلاحيات، بالتزامن مع إعطاء عناصر جهاز المخابرات العامة وبقية القوات النظامية الأخرى، حصانة بعدم المساءلة القانونية إلا بأذن من قائد الجيش، أثناء تنفيذهم لأوامر الطوارئ الصادرة منه.

ومُنذ منحهم الحصانة، نشطت القوات الشرطية والأمنية في حملة اعتقالات واسعة للناشطين في لجان المقاومة، كما ارتفعت وتيرة قمع المواكب السلمية.

وقُتل 64 متظاهر منذ الانقلاب الذي نفذه قائد الجيش في 25 أكتوبر 2021، خلال مشاركتهم في الاحتجاجات التي تُطالب بإسقاط الحكم العسكري وتأسيس سُّلطة مدنية.