Thursday , 20 January - 2022

سودان تريبيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

لجان المقاومة تصدر موجهات جديدة لتأمين المتظاهرين من عنف الأمن

الخرطوم 11 يناير 2022 – أصدرت لجان المقاومة بالعاصمة الخرطوم، الثلاثاء، حزمة موجهات جديدة، لحماية المتظاهرين وتأمين المواكب من عنف الدولة وذلك قبل ساعات من موكب جديد ينظم الأربعاء.

وظلت قوى الأمن والشرطة تستخدم الرصاص الحي والقنابل الصوتية وعبوات الغاز المسيل للدموع، لتفريق المتظاهرين السلميين المناوئين للحكم العسكري.

وقال المكتب الميداني لتنسيقيات لجان مقاومة الخرطوم، في بيان، تلقته “سودان تربيون”؛ إنه “إصدر توجيهات جديدة لتأمين المواكب والحفاظ على سلامة الثوار خاصة في الخطوط الأمنية”.

ومن المقرر أن تشهد الخرطوم ومدن أخرى مواكب حاشدة الاربعاء في سياق جدول احتجاجات راتبة للتعبير عن رفض الحكم العسكري ونقل السلطة الكاملة للمدنيين.

وتضمنت الموجهات “الالتزام بالسلمية والقبض على أي فرد يبتدر العنف وعدم الاحتكاك مع القوات النظامية”.

إضافة إلى الالتزام بمسارات وزمن المواكب المعلن وتتريس الطرق لحماية الاحتجاجات مع عمليات الكر والفر.

وتُنظم لجان المقاومة في كل بقاع السودان، احتجاجات كبيرة، تهدف إلى إسقاط الانقلاب العسكري الذي نفذه قائد الجيش في أواخر أكتوبر 2021.

وقال المكتب إنه خصص مقدمة المواكب للمتظاهرين حاملي الإعلام والرايات مع ضرورة عدم الابتعاد عنهم لحمايتهم في حالة الكر والفر وإفشال الطوق الأمني.

وشملت الموجهات عدم حمل مقنتيات قيمة مثل الساعات وأجهزة الهواتف اللوحية والخواتم والمبالغ النقدية والهواتف، منعًا لـ” تعرض المتظاهرين لعمليات النهب من القوات الانقلابية”.

وطالب المكتب الميداني المتظاهرين بتسهيل إسعاف المصابين عبر الدرجات النارية والركشات “التك توك”.

وتعرقل قوى الأمن والشرطة عمليات إسعاف المصابين إلى المستشفيات التي تقتحمها أحيانًا لاعتقال المصابين وترويع الأطباء والمرضي.

ويقول المكتب الميداني للجان المقاومة إنه “يعمل على حماية المواكب السلمية من عنف الدولة الممنهج وغل يدها قدر المستطاع من ارتكاب المجازر والانتهاكات”.

وقُتل 63 متظاهرًا في الاحتجاجات المناوئة للحكم العسكري منذ 25 اكتوبر الماضي، إضافة إلى 268 آخرين مُنذ انطلاق الثورة في ديسمبر 2018 حتى الانقلاب الأخير.