Friday , 12 July - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

آلاف المحتجين يصلون القصر الرئاسي رغم القمع وانقطاع الاتصال والإنترنت

Protests

People chant slogans during a protest to denounce the October military coup, in Khartoum, Sudan, Saturday, Dec. 25, 2021.AP

الخرطوم 25 ديسمبر 2021 – نجح آلاف المتظاهرين، السبت، في الوصول إلى القصر الرئاسي الذين يعملون على إسقاط الانقلاب، رغم الترسانة الأمنية والقمع المفرط، حيث أصيب 178 شخصًا بعضهم بحالة حرجة.

وقطعت سُّلطات الانقلاب العسكري خدمات الاتصال والإنترنت في وقت مبكر، في محاولة منها لعدم بث المحتجين الانتهاكات التي ترتكبها بحقهم قوى الأمن والشرطة.

ورصدت “سودان تربيون”، قمع تشكيلات عسكرية مختلفة لآلاف المتظاهرين الذين وصلوا إلى محيط القصر الرئاسي بعد كسرهم الطوق الأمني.

وأغلقت قوات مشتركة تضم الجيش والدعم السريع وشرطة الاحتياطي المركزي جسر المك نمر، الرابط بين الخرطوم والخرطوم بحري، بحاويات ضخمة للحيلولة دون وصول المتظاهرين إلى القصر.

وإضافة إلى هذا الجسر، أغلقت قوى الأمن والشرطة الجسور الحيوية الأخرى بحواجز كبيرة، يحرسها مئات الجنود المدججين بالسلاح.

وأطلقت قوى الأمن والشرطة الغاز المسيل للدموع والأعيرة النارية والقنابل الصوتية لتفريق المحتجين الذين يطالبون بتأسيس حكومة مدنية.

ورصدت لجنة أطباء السودان المركزية 178 إصابة وسط المحتجين، منها 8 إصابات بأعيرة نارية ثلاث حالات منها غير مستقرة “حرجة”.

وتُعد هذه المرة الثانية، في أقل من أسبوع، التي ينجح فيها المتظاهرين من الوصول إلى القصر الرئاسي للضغط في اتجاه تنحي قادة الجيش عن السُّلطة.

والاحتجاجات التي تُنظمها لجان المقاومة تدعو إلى إسقاط الانقلاب الذي نفذه قائد الجيش في 25 أكتوبر 2021، ومحاسبة مُنفذيه والداعمين لهم بُجرم تقويض النظام الدستوري، وهي جريمة عقوبتها الإعدام.

وتظاهر آلاف آخرين في شرق النيل والخرطوم بحري وأم درمان، إضافة إلى مئات الآلاف في الفاشر ونيالا وعطبرة ومدني ومدن أخرى.