Sunday , 21 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

حمدوك يدعو (الحرية والتغيير) لإعادة بقية القوى السياسية إلى الائتلاف

الخرطوم 1 أغسطس 2021 – دعا رئيس الوزراء عبد الله حمدوك قادة الحرية والتغيير إلى بذل مزيدا من الجهد لإعادة بقية القوى السياسية إلى الائتلاف الحاكم.

عبد الله حمدوك
عبد الله حمدوك
واستقبل حمدوك، الأحد، أعضاء لجنة مشتركة من المجلس المركزي للحرية والتغيير والجبهة الثورية وحزب الأمة، وذلك بعد إعلانهم وحدة بهيكلة جديدة للائتلاف.

ويجئ هذا الاجتماع بعد أيام قليلة من لقاء لبعض فصائل الحرية والتغيير برئيس الوزراء أظهرت فيه اعتراضها على تعيين الولاة وتكوين المجلس التشريعي قبل اكمال عملية اصلاح الائتلاف الحاكم.

وتنشط هذه المجموعة باسم اللجنة الفنية لاصلاح الحرية والتغيير ويتزعمها مني اركو مناوي واثنين من قيادات حزب الأمة القومي وآخرين.

وقال مجلس الوزراء، في بيان، تلقته “سودان تربيون”، إن حمدوك دعا خلال اجتماعه بممثلي المجلس المركزي ” لبذل الجهد لإعادة باقي القوى غير المنضمة لقوى الحرية والتغيير”.

وأشار إلى أن اللقاء ناقش مبادرة رئيس الوزراء “الأزمة الوطنية وقضايا الانتقال -الطريق إلى الأمام” الخاصة بإجراء إصلاح على مؤسسات الدولة وتوحيد القوى المؤيدة للانتقال في كيان واحد.

وقدم أعضاء اللجنة المشتركة شرحًا لرئيس الوزراء عن الجهود التي جرت في الفترة السابقة بين المكونات الثلاث والتي أفضت إلى هيكلة جديدة لقوى الحرية والتغيير.

وتتمثل الهيكلة في ثلاث مؤسسات تشمل الهيئة العامة والمجلس القيادي والمجلس المركزي التنفيذي.

وقال عضو مجلس السيادة ورئيس الجبهة الثورية، الهادي إدريس، إنهم أطلعوا حمدوك على تمثيل الكتل وكيانات الحرية والتغيير في الهيكلة الجديدة.

وأعلن حمدوك، وفقًا لإدريس، دعمه للخطوات القادمة المتعلقة بتكوين كتلة الانتقال.

وقال رئيس حزب الأمة فضل الله برمة، إن مولد كتلة الانتقال جاء بعد مداولات طويلة بين المجلس المركزي والجبهة الثورية وحزب الأمة.

وأشار برمة إلى أنهم يعملون على تكوين آليات كتلة الانتقال في المستقبل القريب للتصدي لكل قضايا الوطن.

Leave a Reply

Your email address will not be published.