Sunday , 21 April - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

قس الكنيسة (الأرثوذكسية) بنيالا يؤكد أن خاطفيه لم يعرضوه للتعذيب

الخرطوم 25 مايو 2016- نفى قس الكنيسة “الارثوذكسية” لطائفة الأقباط بمدينة نيالا في ولاية جنوب دارفور، قبريال أنطوني تعرضه لأي صنوف من التعذيب الجسدي، طوال فترة اختطافه التي امتدت لـ 41 يوما قبل ان تحرره السلطات الأمنية يوم الثلاثاء.
ووصل القس انطوني الأربعاء الى الخرطوم، وسط احتشاد العشرات من أنصار الطائفة الأرثوذكسية، كانوا ي استقباله بمعية قيادات من عناصر جهاز الامن والمخابرات السوداني.

ووصف قبريال في تصريحات صحفية، تجربة الاختطاف بأنها كانت قاسية، ابتعد فيها عن اسرته وانقطعت اخبارهم، لكنه لم يخض في أي تفاصيل حول كيفية تحريره من ايدي خاطفيه.

واختطفت مجموعة مسلحة مجهولة الهوية في منتصف ابريل الماضي قس كنيسة مريم العذراء “الأرثوذوكسية” طائفة “الأقباط” بمدينة نيالا، واقتادوه الى جهة غير معلومة بعد أن أوثقوا يدي شقيقه وأوسعوه ضربا.

وينتظر أن تقرر الكنيسة الأرثوذكسية في الخرطوم، لاحقا بالسماح للقس بالعودة الى نيالا من عدمه، وذلك بعد دراسة تفاصيل الحادثة وتطوراتها.

ويعيش المئات من طائفة الأقباط في مدينة نيالا منذ أكثر من 70 عاما، كما يتواجد الأقباط في الخرطوم وود مدني وغيرها من مدن البلاد.

وأكد ممثل جهاز الامن اللواء عبد الله الشريف ان عملية اختطاف القس قوبلت باهتمام الاجهزة الامنية، التي نجحت في تحديد مكان إختطاف القس منذ اليوم الاول الا انهم آثروا التمهل في اتخاذ الاجراءات اللازمة لإطلاق سراحه حفاظاً علي سلامته.

وقال والي جنوب دارفور آدم الفكي، في تصريحات صحفية بنيالا الثلاثاء، إن جهاز الأمن والمخابرات بولاية جنوب دارفور قاد عملية تحرير القس وفقاً لإجراءات دقيقة ضمنت سلامته ليعود ويمارس حياته الطبيعية.

Leave a Reply

Your email address will not be published.