Tuesday , 25 June - 2024

سودان تربيون

أخبار السودان وتقارير حصرية لحظة بلحظة

آلية الحوار تسلم البشير التوصيات النهائية خلال أيام تمهيدا لعقد المؤتمر العام

الخرطوم 12 فبراير 2016 ـ كشفت آلية “7+7” الخاصة بالحوار الوطني في السودان عن لقاء يجمعها بالرئيس، عمر البشير، قبل نهاية فبراير الحالي، لتسليمه التقرير المرحلي للحوار وتوصيات اللجان النهائية توطئة لعقد المؤتمر العام.

الرئيسان البشير وديبي أمام فاتحة جلسات مؤتمر الحوار السبت 10أكتوبر 2015 (سونا)
الرئيسان البشير وديبي أمام فاتحة جلسات مؤتمر الحوار السبت 10أكتوبر 2015 (سونا)
وانطلق مؤتمر الحوار الوطني بالخرطوم في العاشر من أكتوبر الماضي، وسط مقاطعة قوى المعارضة والحركات المسلحة الرئيسية في البلاد.

وأوضح عضو الآلية، بشارة جمعة أرو، أن أغلب لجان الحوار الآن سلمت توصياتها للأمانة العامة والأخرى في مرحلة الصياغات النهائية للمخرجات، متوقعاً أن لا تحتاج بعض اللجان للموفّقين باعتبار أنها اتفقت على القضايا المطروحة كافة.

وأعلن عن عقد الآلية لاجتماع الأيام القليلة المقبلة، للوقوف على التقرير المرحلي للحوار بجانب تقرير الأمانة العامة ومن ثم اللقاء بالرئيس البشير، إيذاناً للدعوة للمؤتمر العام ومناقشة جدول الأعمال.

وأشار، إلى وجود تنافس بين اللجان حول الاتفاق على التوصيات حتى لا يحتاجون إلى موفّقين للقضايا الخلافية.

في السياق ذاته أعلنت لجنة الاقتصاد بمؤتمر الحوار عن اعتمادها توصية بإنشاء مفوضية قومية للإصلاح المؤسسي، يُراعى فيها التنوع العادل لولايات البلاد، وكشفت عن تسليم تقريرها ومخرجاتها النهائية للأمانة العامة الأحد المقبل.

وقال رئيس اللجنة، إبراهيم أونور للمركز السوداني للخدمات الصحفية، إن اللجنة ناقشت عدداً من المحاور التي تتمثل في تحديد المشكلة الاقتصادية وسياسات القطاع الاقتصادي، وعدالة توزيع الموارد وسياسات القطاعات الإنتاجية والإصلاح المؤسسي والتنمية البشرية، والبحث العلمي والقطاع المعرفي والقطاع الخاص والاستثمار.

إلى ذلك توقّع عضو بلجنة قضايا الحكم بمؤتمر الحوار، أن تُفضي نتائج الحوار إلى سلام دائم وحدوث معالجات ملموسة في معاش السودانيين وانفراج في الحريات، كاشفاً عن اجتماع وشيك للجمعية العمومية للحوار لبحث تشكيل حكومة التوافق الوطني.

وقال عضو اللجنة، تاج الدين بانقا، في حديث لتلفزيون “الشروق” ليل الخميس، إن المرحلة المقبلة ستشهد اجتماع الجمعية العمومية للحوار، باعتبارها الجهة المعنية بتحديد مرحلة ما بعد الحوار.

وأضاف أن الجمعية العمومية للحوار هي التي ستحدد موعد تشكيل حكومة الوفاق الوطني وحسم القضايا الخلافية، وتحديد فترة تشكيل الحكومة الجديدة التي ستعقبها انتخابات عامة.

وذكر أن المرحلة المقبلة ستشهد إجازة التوصيات من قبل الجمعية العمومية التي ستمتد لنحو ثلاثة أشهر، وبعدها سيتم بحث جداول الفترة المقبلة.

وقال بانقا، إن الحوار انتهى من مرحلة تشخيص أزمات السودان وفرغ من رفع توصياته، وإن المرحلة المقبلة تتمثل في دخول مرحلة المواعين والآليات والتنفيذ.

Leave a Reply

Your email address will not be published.